رفاق حزب الشعب الفلسطيني

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

رفاق حزب الشعب الفلسطيني

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل

رفاق حزب الشعب الفلسطيني

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى حزب الشعب الفلسطيني

الـطليــــعة( نشـرة صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني )لتتمكن من تحميل الـطليــــعة و قراءتها ,,,,,, بالدخول على موقع حزب الشعب الفلسطيني www.ppp.ps
" الى الامــام " نشرة صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني - قطاع غزة , لتتمكن من تحميل الـطليــــعة و قراءتها ,,,,,, بالدخول على موقع شعب للإعلام والموقع الاكتروني لحزبنا المجيد

المواضيع الأخيرة

» كتلة اتحاد الطلبة التقدمية-قطاع غزة
المسالك البولية I_icon_minitimeالإثنين مايو 09, 2011 9:32 pm من طرف حشفاوي عنيد

» الحزب الشيوعي المصري يخرج للعلن بعد 90 عاماً من الحظر
المسالك البولية I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:55 pm من طرف Admin

» حزب الشعب يهنىء الطبقة العاملة الفلسطينية بعيد العمال العالمي
المسالك البولية I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:52 pm من طرف Admin

» هل يهمكم نجاح المنتدى ... إذا ادخلوا هنا وخذوا بعض الإرشادات.
المسالك البولية I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:50 pm من طرف Admin

» حزب الشعب يهنئ الطوائف المسيحية بحلول الاعياد المجيدة
المسالك البولية I_icon_minitimeالأحد مايو 01, 2011 12:04 am من طرف ابو مالك

» الصالحي: كل التحية للشعب المصري ومن اجل تعزيز الارادة الشعبية الفلسطينية
المسالك البولية I_icon_minitimeالجمعة فبراير 04, 2011 4:01 am من طرف Admin

» حزب الشعب: الصمود السياسي واستخلاص العبر كفيل بحماية منظمة التحرير الفلسطينية
المسالك البولية I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:22 pm من طرف Guevara

» عميره: ما نشر عني حول وثائق الجزيرة جاء مجتزءا ولم يغط جميع جوانبه
المسالك البولية I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:20 pm من طرف Guevara

» عميره لــ " الاتحاد ":لو كان توجه "الجزيرة" حياديًا لما تم عرضه بهذه الطريقة المسيئة للشعب الفلسطيني
المسالك البولية I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:18 pm من طرف Guevara

منتدى حزب الشعب الفلسطيني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

2 مشترك

    المسالك البولية

    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    المسالك البولية Empty المسالك البولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد مارس 08, 2009 5:18 pm

    المسالك البولية Urinary tract


    الجهاز البولي عند الذكور
    المسالك البولية Uti1m

    الجهاز البولي عند الإناث
    المسالك البولية >
    ·
    The kidneyالكلى ·

    · Kidney stones · حصوات الكلى
    · Hematouria · البول الدموي
    · Benign Prostatic Hyperplasia (BPH) · تضخم البروستاتا الحميد
    · Prostatitis · التهاب البروستات
    · Acute renal failure · الفشل الكلوي الحاد
    · Chronic renal failure · الفشل الكلوي المزمن
    · Peritoneal dialysis · الغسيل البريتوني (الصفاقي)
    · Kidney transplantation · زراعة الكلى
    · Nephrotic Syndrome · المتلازمة المرضية الكلوية
    · Urinary Incontinence in Women · سلس البول - تسرب البول عند السيدات




    الكلى
    The Kidney

    المسالك البولية >


    هل تعلم أن: · شكل الكلية يشبه حبة الفاصوليا · الكلية اليسرى أعلى من الكلية اليمنى لوجود الكبد في الجهة اليمنى · وزن الكلية ما بين 130-170 جراماً · طول الكلية حوالي 13 سـم وعرضها نصف طولها وسمكها نصف عرضها · الكلية تحتوي على 1.5 مليون من الوحدات الكلوية (الكُليون nephron) مقطع طولي للكلية

    ما هي وظيفة الكلى؟1. التخلص من المواد السامة وتنقية الدم، إذ أن نتيجة عملية الهضم وتمثيل المواد الغذائية تؤدي إلى تراكم المواد التي تسمم الجسم مثل مادة البولينا urea حيث تقوم الكلية بإفرازها مذابة في البول. 2. الحفاظ على توازن الماء والأملاح في الجسم فإذا زاد أو نقص أحدها عن الحد المعين حدث المرض وأحياناً الموت. 3. المحافظة على كون الدم متعادلاً بين الحموضة والقلوية (7.4 = PH)، حيث أن الكلية تقوم بإفراز المواد الحمضية في البول عندما تزيد هذه المواد، أو القلوية عندما تزيد هذه المواد وذلك لتبقي الدم متعادلا. 4. وظائف هرمونية o الكلية تفرز هرمون الرينين Renin الذي يتحكم بمواد موجودة في الدم فيحولها إلى النوع النشط وذلك لزيادة ضغط الدم إذا قل. o كما أنها تفرز مواد البروستاجلاندين التي تخفض ضغط الدم إذا زاد. o كما أنها تفرز مادة تحول فيتامين (د) الخامل إلى فيتامين (د) النشط الذي له أهمية كبرى في ترسب الكالسيوم في العظام، وعدم وجوده يسبب لين في العظام والكساح للمريض. o كما أنها تفرز مادة الإريثروبيوتين Erythropoetin التي لها دور هام في تنشيط نخاع العظم ليقوم بتكوين المزيد من كريات الدم الحمراء. ما هي وظيفة الكلى؟



    حصوات الكلى Kidney Stones

    الخاتمة والاستنتاج كيف يتم العلاج؟ ما هي الأسباب؟ ما هي العوامل المساعدة على تشكيل الحصوات؟ مقدمة

    حصوات الكلى - مقدمة
    تعتبر حصوات الكلى بلاء قديم. فهي مذكورة في قسم أبوقراط ، وتم العثور على حصوة بداخل مومياء مصرية. في السنوات القليلة الماضية تم البدء باكتشاف القاعدة الوراثية لأمراض الكلى الوراثية وفهم كيفية تفاعل العوامل الذاتية النشوء والعوامل الغذائية في منع أو في المساعدة بتشكل حصوات الكلى . بعض الاكتشافات تحدت طرق معالجة ارتفاع مستوى الكالسيوم في البول hypercalciuria وحصوات الكالسيوم. وتقترح بعض الدراسات أن البكتيريا التعايشية symbiotic bacteria يحتمل أن تكون متورطة في تكوين الحصوات ، وهذا لا يزال يحتاج إلى تأكيد . ولكن هذا يخدم في التذكير بأن معالجة حصوات الكلى لا تزال في طور التحديد والتوضيح .


    ما هي العوامل المساعدة على تشكيل الحصوات؟
    البول الطبيعي يكون مشبعا بأوكزلات الكالسيوم calcium oxalate ، والتي تعتبر من المكونات الأساسية لمعظم حصوات الكلى. ومن العوامل المساعدة على تشكيل الحصوات: · وجود نقص في مثبط ذاتي النشوء يمنع تشكل الحصوات · زيادة إفراز مكونات الحصوات · اختلال دائم في كثافة الهيدروجين الأيونية pH للبول (حمضية البول أو قلويته) ، أو · ضيق في المسالك البولية. في بعض الحالات ، تكون المشكلة الأساسية نقص في كمية السوائل تقود إلى تركز البول. وبالنسبة للعديد من المرضى تكون العوامل الوراثية مهمة.عادة ، تشير مكونات الحصوات إلى السبب (جدول 1). ففي أمريكا الشمالية نجد أن 70% إلى 80% من الحصوات تتكون من أوكزلات الكالسيوم ، والعوامل المساعدة على تشكل تلك الحصوات هي زيادة تركيز الكالسيوم ، الأوكزلات hyperoxaluria ، وحمض اليوريك (حمض البول) hyperuricosuria ونقص في تركيز السترات hypocitraturia في البول. جدول (1) الأسباب المرضية لحصوات الكلى الشائعة
    السبب محتوى الحصوة
    زيادة الكالسيومنقص الستراتزيادة الأوكزلاتزيادة حمض اليوريك (حمض البول) أوكزلات الكالسيوم
    مرض ازدياد الحامضية الأنبوبي الكلوي فوسفات الكالسيوم
    زيادة تركيز حمض اليوريك (حمض البول)استمرار ارتفاع حمضية البول حمض اليوريك (حمض البول)
    إنتانات بكتيرية منتجة لإنزيم أو خميرة البولينا ستروفايت Struvite (بلورات مغنيسيوم أمونيوم فوسفات crystals of magnesium ammonium phosphate)
    بول سيستيني(إفراز السيستين في البول وهذه الحالة عادة ما تصاحب أمراض الكبد واليرقان) السيستين Cystine (حمض أميني يوجد ضمن منتجات التحلل المائي للبروتين خاصة الكيراتين والأنسولين وأحيانا يوجد على شكل راسب في البول أو يكون حصوات حويصلية)
    حمضية البول مهمة أيضا . فحصوات فوسفات الكالسيوم مثلا عادة ما تتكون في حالات ارتفاع كثافة الهيدروجين الأيونية pH طويلة الأمد ، وحصوات حمض البول والسيستين في حالات انخفاض كثافة الهيدروجين الأيونية للبول .
    ما هي الأسباب؟
    · أسباب وراثية الجينات مسؤولة عن عدة أمراض غير شائعة تسبب تشكل حصوات الكلى ، من ضمنها البول السيستيني ، مرض زيادة أوكزلات البول الأولي ، مرض الحمّاض الأنبوبي الكلوي الأقصى الوراثي ، مرض دنت Dent's disease ، ومرض نقص المغنيسيوم في الدم-وزيادة الكالسيوم في البول الوراثي . كل هذه الأمراض وراثية ولها صفحات طبية سريرية تميزها عن الأسباب الأخرى المسببة لحصوات الكلى . وفهم الفسيولوجية المرضية لهذه الأمراض الغير عادية والغير شائعة قد ساعد في توضيح شروط تشكيل حصوات الكلى الشائعة الحدوث . · أسباب أيضية وميكانيكية o عملية الأيض العظمية في حالات زيادة إفراز الكالسيوم في البول نجد أن العديد من المرضى ، خصوصا عند أولئك الذين تكون عندهم نسبة إفراز الكالسيوم عالية ، يفرزون الكالسيوم بكمية أكبر من الكميات التي يتم امتصاصها من الطعام . وموازنة الكالسيوم يمكن أن تصبح أكثر سلبية إن تم إقلال كمية الكالسيوم في الطعام . ففي مثل هذه الحالات ، فإن الكثير من الكالسيوم المفقود ينتج من العظم . وهناك بضعة عوامل ومواد في العظم ربما تلعب دور في زيادة إفراز الكالسيوم في البول. ففقدان الكالسيوم من العظم كسبب محتمل في زيادة الكالسيوم في البول لا يزال في مجال البحث ولربما يقدم وسائل جديدة للتدخل العلاجي. o مثبطات البلورة Crystallization Inhibitorsالبول الطبيعي يحتوي على مثبطات للبلورة تحمي ضد تشكل حصوات الكلى ، خصوصا حصوات أوكزلات الكالسيوم . من أشهر هذه المثبطات ، السيترات citrate ، فهي تشكل مع الكالسيوم مركبات قابلة للذوبان ، وبالتالي تخفض كمية الكالسيوم المتوفرة والتي من الممكن أن تتحد مع الأوكزلات وتشكل مركبات لا تذوب . يوجد مواد أخرى تمنع تشكيل الحصوات ، ولكن لم يتم تحديد الصلة الطبية لبعضها إلى الآن. o التصاق البلورات على الخلايا المبطنة للجهاز البولي .تحت الظروف الطّبيعية ، يتدفق البول بشكل سريع جدا لا يسمح للبلورات أن تتجمع وتشكل الحصى . ونتيجة لذلك ، فإن البلورات المجهرية الحجم تفرز قبل أن يكبر حجمها . والظروف التي تساعد على التصاق البلورات المجهرية على خلايا الجهاز البولي تؤدي إلى ازدياد حجم البلورات بشكل كاف لتسبب مشاكل . ويوجد في جسم الإنسان مواد وعوامل كثيرة تساعد في منع أو تحد من التصاق البلورات على خلايا الجهاز البولي. o البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعةاقترحت مؤخرا مجموعة بحث فنلندية أن هناك بكتيريا صغيرة جدا (أصغر بكتيريا معروفة ذات جدار للخلية) تساعد على تكوين صدفة تحتوي على فوسفات الكالسيوم ، وتمكن الباحثون من العثور على دليل أن مثل هذه الأصداف موجودة في حصوات الكلى الإنسانية. ولكن هذه الآلية لتشكل حصوات الكلى تحتاج إلى المزيد من الدراسة قبل أن تقبل على نحو واسع.عندما يصاب البول بإنتان بكتيري منتج لإنزيم أو خميرة البولينا ، يتم تحلل البولينا إلى ثاني أكسيد الكربون والأمونيا . وكثافة الهيدروجين الأيونية pH أعلى من 8.0 تشير إلى وجود مثل هذه العدوى . هذا التغيير في كيمياء الجهاز البولي تساعد على ترسب حصوات فوسفات أمونيوم المغنيسيوم magnesium ammonium phosphate . هذه الحصوات تدعى ستروفايت struvite ، وهي غالبا ما تتشكل عندما تكون المسالك البولية معرقلة بشكل وظيفي أو بشكل تشريحي .أي حصوة في المسالك البولية يمكن أن تحتوي على بكتيريا ، وهذا يجعل استئصال العدوى أكثر صعوبة ويزيد من خطر تشكل الستروفايت . وكمثل السيستين فإن الستروفايت من الممكن أن تشكل حصوات كبيرة تملأ حوض الكلى . بهذه الطريقة ، فإن الحصوات ، الانسداد ، والإنتان تكون عبارة عن عوامل مسببة لبعضها البعض بشكل متبادل ، وتجعل إزالة الحصوات بالجراحة أو بالتفتيت lithotripsy ضرورة.
    كيف يتم العلاج؟
    لأن جميع المرضى بحصوات الكلى يستفيدون من تخفيف تركيز البول ، فإن شرب كميات كبيرة من السوائل يبقى ركن العلاج الأساسي . أما طرق العلاج الغذائية والدوائية الأخرى فتعتمد على التركيب الكيميائي للحصوات وللبول · الكالسيوم · أوكزلات · سيترات · حمض البول · مغنيسيوم · صوديوم · كرياتينين والعلامة الوحيدة المفيدة لتخمين كفاية البول المجمع لمدة 24 ساعة هي محتواه من الكرياتينين creatinine . · البول السيستيني Cystinuriaشرب كميات كافية من السوائل يعتبر ذو أهمية خاصة لمرضى البول السيستيني الذين تتكون لديهم الحصوات خلال ليلية واحدة. السيستين عديم الذوبان بشكل كبير لدرجة أنه يجب على المريض شرب كميات كبيرة من السوائل ، خمسة لترات أو أكثر في اليوم ، وعلى مدار الساعة ليتم المحافظة على تركيز مخفف للبول وبشكل مستمر. المعالجة القياسية بالعقاقير مثل البنسيلينامين penicillamine أو تيوبرونين tiopronin اللذان يتفاعلان مع السيستين ويكونا مركبات قابلة للذوبان غالبا لا يستطيع المريض تحملهما بسبب الأعراض الجانبية . ويعتبر الكبتوبريل captopril علاج بديل ذو تحمل أفضل ، ولكن فعاليته تكون أقل. · زيادة إفراز الكالسيوم في البولفي الماضي ، أكدت طرق المعالجة على تقليل كمية الكالسيوم في الطعام . النظرة قد تغيرت بالكامل ، بعد معرفة أخطار نقص الكالسيوم في الطعام . فلقد أظهرت الدراسات أن انخفاض كمية الكالسيوم (أقل من 800 ملغم في اليوم) ترتبط بزيادة مخاطر تشكل الحصوات . والتفسير المحتمل لذلك ، هو أن الكالسيوم يرتبط بالأكزلات في الأمعاء ونقص كمية الكالسيوم سيؤدي إلى ازدياد امتصاص الأكزلات من الطعام . التأثير الواقي للكالسيوم الإضافي لوحظ فقط مع الكالسيوم الغذائي (من الطعام وليس من الإضافات الدوائية) ، من المحتمل أن يكون سبب ذلك أن الإضافات الدوائية لا تؤخذ عادة مع الوجبات. وسبب آخر يؤكد أهمية الحصول على كمية كافية من الكالسيوم هي أن المرضى الذين تتشكل لديهم الحصوات يميلون إلى أن تكون كثافة العظم المعدنية أقل من الطبيعي وهم بهذا يكونوا عرضة لمخاطر كسور العظام مع تقدم العمر.بما أن بيلة الصوديوم (زيادة أيونات الصوديوم في البول) natriuresis تزيد من إفراز الكالسيوم في البول ، فإن جميع مرضى زيادة إفراز الكالسيوم يجب أن يخفضوا كمية الصوديوم في الطعام إلى الغرامين في اليوم ( كما في ارتفاع ضغط الدم ) . في بعض المرضى إنقاص كمية الصوديوم سيخفض إفراز الكالسيوم إلى مستوياته الطّبيعية (أقل من 300 ملغم في الرجال ، أقل من 250 ملغم في النساء ، و 4 ملغم لكل كيلوغرام في الأطفال) . إفراز أكثر من 100 mEq صوديوم في اليوم يشير إلى عدم التقيد بالتعليمات .معالجة زيادة إفراز الكالسيوم تتطلب في العادة استعمال مدرات البول من نوع الثيازايدز thiazide لتحفز إعادة امتصاص الكالسيوم في الأنبوب الكلوي الأقصى. استجابة المريض يجب أن تراقب بقياس مستوى الكالسيوم في بول 24 ساعة . الاستهلاك المفرط للصوديوم سيخفض أو حتى يلغي فائدة مدرات البول . وسيزيد من خطر نقص مستوى البوتاسيوم في الدم أيضا hypokalemia والذي بدوره يزيد من خطر تشكيل الحصوات عن طريق خفض إفراز السيترات في البول .ولو أن فرط نشاط الغدد مجاورات الدرقية hyperparathyroidism يعتبر سبب في ارتفاع مستوى الكالسيوم في البول عند نسبة قليلة فقط من المرضى ، فإن اكتشاف ذلك مهم ، لأن الحالة يمكن أن تشفي بالجراحة (أو بالإمكان معالجتها بالأدوية) . الفشل في تشخيص فرط نشاط الغدد مجاورات الدرقية يشكل عامل خطر لحدوث تكلس كلوي (ترسب كلسي كلوي) nephrocalcinosis ، مرض عظمي ، وأعراض غير محددة كالوهن (الإحساس بالضعف) . لهذا السبب ، فإن كل المرضى المصابين بحصوة تحتوي على الكالسيوم يجب أن يتم قياس مستوى الكالسيوم في مصلهم (الدم). · نقص تركيز أملاح السترات في البول hypocitraturiaمن أكثر الحالات الشائعة التي تسبب حصوات الكلى والتي تحدث في كل المرضى الذين يصابون بحصوات فوسفات الكالسيوم وفي العديد من المرضى المصابين بحصوات أوكزلات الكالسيوم الغير مترافقة بازدياد الحامضية . إن لم يكون مستوى البوتاسيوم مرتفع في الدم يتم استخدام سترات البوتاسيوم potassium citrate في العلاج . ويتم استخدام قلويات البوتاسيوم بدلا من قلويات الصوديوم ، لأن نقص أو عوز البوتاسيوم يقلل من إفراز السترات وزيادة الصوديوم تزيد من إفراز الكالسيوم . كفاية هذا العلاج يجب أن تراقب في بول 24 ساعة. الجرعة يجب أن تعدل بشكل مستمر للحفاظ على مستوى طبيعي لكثافة الهيدروجين الأيونية pH بين 6.5 و 7.0 وجلب مستوى السترات بحدود المدى الطبيعي . · زيادة إفراز الأوكزلات في البول طرق علاج زيادة إفراز الأوكزلات تتضمن تقييد كميات الأوكزلات التي يتم الحصول عليها . ونتائج الجهود التي تحد من كمية الأوكزلات من الأطعمة مثل الشوكولاته ، المكسرات ، السبانخ ، التوت ، والبنجر (الشمندر) مخيبة أحيانا حتى مع المرضى الأكثر وعيا . لسوء الحظ ، نعرف القليل فقط حول الأوكزلات من المصادر الغذائية . والعلاج بالبيردوكسين pyridoxine يمكن أن يكون فعال في خفض إفراز الأوكزلات في المرضى المصابين بزيادة إفراز الأوكزلات الأولي ويحتمل أن يكون مفيد في الحالات الأخرى أيضا . · زيادة إفراز حمض اليوريك (حمض البول) عقار ألوبيورينول allopurinol يمنع تكرار حدوث حصوات أوكزلات الكالسيوم في المرضى المصابين بزيادة إفراز حمض البول ويعتبر العلاج المثالي لكل المرضى المصابين بزيادة إفراز حمض البول ، سواء كانت الحصوات من أوكزلات الكالسيوم ، حمض البول ، أو خليط منهما . تجنب البيورين purine (أساس مجموعة مركبات حمض البول في الجسم) من مصادر غذائية كالسمك ، الطيور ، واللحوم ، خاصة لحم الأعضاء (كبد ، كلى ...) ، ربما يساعد أيضا في خفض إفراز حمض البول .
    الخاتمة والاستنتاج
    العلاج الدوائي للأسباب الأساسية لحصوات الكلى ، مثل استعمال مدرات البول من نوع الثيازايد thiazides في حالات زيادة إفراز الكالسيوم ، وسترات البوتاسيوم لحالات نقص إفراز السترات ، أو ألوبيورينول allopurinol في حالات زيادة إفراز حمض البول سيخفض نسبة تكرار حدوث الحصوات . وزيادة شرب الماء سيخفض ذلك أيضا ، كما ثبت في أحد التجارب . والعلاج الغذائي العقلاني (الحمية) مفيد أيضا.الفوائد الاقتصادية للوقاية من تكرار تشكل الحصوات تجاوز كلفة التقييم التشخيصي والعلاج . ويجب إجراء تقييم أيضي كامل لجميع المرضى المصابين بحصوات الكلى . أما بالنسبة لأولئك الذين لا يستجيبوا إلى المعالجة الطبية ، فإن التقنيات الجراحية الجديدة ، بضمن ذلك تفتيت الحصوات بالموجات الصادمة من خارج الجسم extracorporeal shock-wave lithotripsy ، عملية حصاة الكلية عبر الجلد (بالمنظار) percutaneous nephrolithotomy ، منظار المسالك البولية ureteroscopy ، و تفتيت الحصى بالليزر laser lithotripsy تعتبر تحسينات على الخيارات الجراحية الأقدم لهذا المرض المؤلم .
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    المسالك البولية Empty رد: المسالك البولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد مارس 08, 2009 5:28 pm

    البول الدموي Hematouria

    المسالك البولية Uti2



    ما هي أسباب البول الدموي؟
    ما هي أنواع البول الدموي؟
    ما هي درجات البول الدموي؟
    كيف يتم التشخيص سريريا؟
    كيف يتم التشخيص مخبريا؟
    إصابات الحالب
    إصابة المثانة
    إصابة الإحليل



    يشخص البول الدموي إذا تم فحص البول بالمجهر ووجد عدد من خاليا الدم الحمراء يزيد عن عشرة خلايا في المجال المجهري الواحد أو إذا تم رؤيتها بالعين المجردة وهي من العلامات الدالة على وجود مرض في الجهاز البولي. ولكن يجب التفريق (بواسطة الفحص المجهري) بين البول الدموي والبول الملون بسبب مواد كيماوية كاختلاط الهيموجلوبين بالبول وذلك نتيجة إصابة الشخص بالملاريا أو التسمم الدموي أو تم نقل دم غير موافق مع فصيلة دمه أو قد تناول الشخص بعض الأدوية التي تلون البول.




    ما هي أسباب البول الدموي؟
    يوجد حوالي ثلاثون سبباً أهمها الآتي:

    أسباب نتيجة خلل كيماوي Chemical التي ينتج عنه تكون الحصوات بأنواعها المختلفة

    أسباب نتيجة الإصابة بالميكروبات Infection كالإصابة بمرض الدرن أو البلهارسيا أو حدث التهابات في حوض الكلية والمثانة (وهي الأكثر انتشاراً عند الإناث)

    أسباب نتيجة أمراض معينة مثل أمراض الدم كمرض البرى برى والناعور (الهيموفليا - وهو مرض سيولة الدم وعدم تجلطه) وسرطان الدم ومرض ازدياد كرات الدم الحمراء ومرض الأنيميا المنجلية (Sickle-cell anemia) وأمراض الحساسية الذاتية (التهاب الكلية) وأمراض هبوط القلب التي يصاحبها الجلطات الدموية المتحركة

    أسباب نتيجة الإصابة بالأورام Tumour كإصابة الكلية أو حوض الكلية بالأورام الخبيثة وإصابة المثانة بالأورام الحميدة أو الخبيثة وإصابة البروستاتة بالأورام الحميدة أو الخبيثة.

    أسباب نتيجة استخدام بعض الأدوية مثل الأدوية المانعة لتجلط الدم أو تناول بعض السموم المسببة لالتهاب الكلية.

    أسباب نتيجة التعرض لحادث Trauma كإصابة نسيج الكلية نفسه أو إصابة الحالب بطلق ناري أو ضربة سكين أو نتيجة خطأ طبي عند تركيب قسطرة الحالب. وأيضاً يمكن أن تصاب المثانة بكدمات دون حدوث تمزق في أنسجتها أو يتمزق جدار المثانة المتصلة أو غير المتصلة بالتجويف البريتوني. كما يمكن للحادث أن يصيب الاحليل ليحدث تمزق جزئي أو كلي.

    أسباب خلقية Congenital مثل تكيس الكليتين الخلقي الوراثي أو الكلية عديدة التكيس أو أن الكلية ذات شكل حذوة الحصان.

    والتمييز العلمي لأسباب البول الدموي يمكن الوصول إليه عن طريق الفحص السريري للمريض فمثلاً يمكن الاستفادة من سن المريض في معرفة أسباب البول الدموي، فالمريض المسن يعاني من هذا المرض نتيجة تضخم في البروستاتة، أما المريض الصغير في السن وفي العشرينات من عمره غالباً ما يكون السبب نتيجة تكون الحصوات لديه أو إصابته بمرض البلهارسيا. كما أن سؤال المريض عن تاريخ مرضه يمكن من استنتاج إذا كان المريض مصاباً بمرض الناعور (الهيموفليا) الذي قد يكون مصحوباً بنوبات من نزيف الأنف أو المفاصل.

    كما أن الاستفسار من المريض عن وقوع إصابة له يوجه نحو السبب فإذا كانت هناك حصاة قد مرت من مجرى البول حديثاً فإنه من المحتمل أن يكون عنده حصاة أخرى والأهم من ذلك هو سؤال المريض إذا ما كان يشعر بألم أم لا حيث أن شعور المريض بألم يعطى تفسيراً بأن المرض قد يكون نتيجة إصابة المريض بالتهابات ميكروبية أو مرور جلطة دموية بالبول أو حصاة صغيرة أما إذا كان المريض لا يشعر بأية آلام فغالباً ما يكون سبب البول الدموي نتيجة الإصابة بالأورام .


    ما هي أنواع البول الدموي؟

    البول دموي في بادئ البول (غالباً ما يكون نتيجة مرض بالإحليل أو البروستاتة)

    البول الدموي في نهاية البول (غالباً ما يكون سببه الإصابة بالبلهارسيا)

    البول الدموي المختلط وهذا يكون مستمراً من بداية التبول حتى نهايته ويكون البول مدمم (وغالباً ما يكون نتيجة إصابة الكليتين أو إصابة المثانة بالنزيف)

    ما هي درجات البول الدموي؟

    بول دموي بسيط ويكون البول فيه ملون بلون الدم المختلط معه.

    بول دموي متوسط ويكون لون البول بلون الدم.

    بول دموي شديد وهو المصحوب بجلطات دموية في البول مع لون الدم لكل البول.

    كيف يتم التشخيص سريريا؟

    يجب ملاحظة الشكل الصحي العام للمريض وذلك لمعرفة درجة تأثير المرض وشدته حيث أن الحاد منه يمكن أن يسبب هبوطاً في الدورة الدموية أما المتوسط منه والمتكرر يمكن أن يسبب شحوباً وفقر في الدم.

    الفحص الظاهري لكل من البطن والجانبين والأعضاء التناسلية ووجود أي كدمات في الجلد في مثل هذه الأماكن تجعلنا نفكر في احتمال إصابة الأعضاء الداخلية تحت هذا المكان كما أن وجود أي تورم يدلنا على (تجمع دموي أو ورم) أيضاً امتلاء المثانة بالبول يمكن أن يسبب ورماً في الجزء السفلي من البطن فوق العانة وعند فحص الأعضاء التناسلية واكتشاف كدمات عليها مع وجود نزيف من الإحليل في حالات إصابة العجان إثر حادث يدلنا على وجود تمزق بالإحليل.

    وعند فحص الجانبين واكتشاف (عن طريق الحس) وجود ورم فربما يكون السبب هو تجمع دموي أو ورم إذ أنه يكون محسوس على هيئة كيس مملوء بالماء في حالة تضخم الكلية.أما في حالات الإصابة أو الالتهابات الميكروبية فإن الجانب يكون مؤلماً عند لمسه باليد وفي بعض الحالات يكون هناك تقلص بالعضلات التي تقع الكلية عليها.

    وامتلاء المثانة وتمددها بالبول يمكن حسه على هيئة كيس مملوء بالماء في الجزء السفلي من البطن فوق العانة ويجذب انتباه الأطباء في حالات الإصابة بكسر عظام الحوض إلى وجود تمزق في الإحليل وعدم القدرة على التبول ويكون مصطحباً بنزيف من الإحليل أما إذا وجد ورم على هيئة كيس مملوء بالماء بمنطقة العجان فإنه إما أن يكون تجمع دموي أو بولي منتشر بين طبقات الأنسجة في هذه المنطقة.

    كما أن الفص الشرجي يمكن من خلاله معرفة ما إذا كانت البروستاتة متضخمة أم لا.

    الفحص بواسطة السماعة الطبية يمكن من معرفة وجود ناسور حيث يمكن سماع صفير في منطقة الكلية.

    كيف يتم التشخيص مخبريا؟

    فحص البول مجهرياً ومعرفة إذا ما كانت كريات الدم الحمراء موجودة أم لا.

    فحص الدم لمعرفة إذا ما كان هناك سبب باطني لهذا النزيف ومعرفة درجة حدته.

    إجراء أشعة بالصبغة على المسالك البولية.

    إن ظهور الصبغة في الصورة مع تحديد الشكل العام للكلية يدل على أن اتصال الدم بالكليتين لم يمسه أذى ومن ناحية أخرى عدم ظهور الصبغة في الصورة يمكن أن يدلنا على ثلاثة أشياء وهي، احتمال عدم وجود الكلية، أو وجود انسداد في الأوعية الدموية المغذية له أو حدوث تمزق وانفصال كامل في الأوعية الدموية الخاصة بها إثر حادث شديد. وعند إفراز الصبغة بواسطة الكلية يظهر شكل الكؤوس المختلفة للكلية واتصالها بحوض الكلية ووجود مكان غير ظاهر فيه إفراز الصبغة Filling Defect ربما يكون السبب نتيجة جلطة دموية أو وجود حصوة غير مرئية للأشعة أو ورم بالكلية وفي هذه الحالة يمكن إجراء تحليل مجهري للخلايا بالبول فهو يساعد كثيراً على اكتشاف نوع هذا المرض.

    وفي بعض الأحيان يرى ابتعاد وإطالة في شكل الكؤوس نتيجة وجود ورم ضاغط داخلي أو ظهورها على شكل رجل العنكبوت وفي هذه الحالة يجب إجراء أشعة بالصبغة على الأوعية الدموية لتعطى صورة أوضح عن السبب في ذلك (Angiography) أو أنه في بعض الأحيان يحدث تأخير في إفراز الصبغة بواسطة الكلية في حالات المغص الكلوي الحاد المصحوب بنزيف في البول وفي هذه الحالة نجد جسم معتم في طريق الحالب والصبغة متوقفة عنده وبتتبع إفراز الصبغة حتى المثانة البولية عند اكتشاف جزء ناقص بالشكل الخاص بالمثانة ربما يكون نتيجة جلطة دموية أو ورم بالمثانة.

    وبإجراء مزيد من الأبحاث لمعرفة طبيعة هذا الورم الذي يحتل جزء من الكلية يجرى فحص البول للخلايا السرطانية وأشعة بالصبغة على الأوعية الدموية أما في حالة المثانة فإنه يجرى منظار للمثانة مع أخذ عينة للتحليل الباثولوجي. وإذا ثبت أن الورم سرطاني فإنه يجرى استئصال كل الورم بواسطة استئصال الكلية مع الحالب في حالات أورام حوض الكلية واستئصال كلي للكلية في حالات سرطانات الكلية نفسها، أما في حالات المثانة فيختلف الحال حيث تجرى عملية استئصال للورم نفسه عن طريق المنظار أحياناً وذلك للسيطرة على انتشاره كلما أمكن ذلك، ويفضل عملية استئصال كلي للمثانة مع الورم إذا لم يتم التمكن من استئصال الورم نفسه عن طريق المنظار. والمنظار عامل مهم في تشخيص حالات البول الدموي حيث يمكن به معرفة مكان النزيف.





    إصابات الحالب
    إن إصابة الحالب نادرة وقد يصاب عن طريق طلق ناري وتشخص بواسطة إجراء أشعة بالصبغة للمسالك البولية فيلاحظ تسرب الصبغة لخارج الحالب أو ربما يكتشف ذلك أثناء إجراء عملية استكشاف أعضاء داخلية أخرى مصابة في حادث وعلاج مثل هذه الحالات عن طريق تثبيت داعم داخلي للحالب مع توصيل النهائيتين عليها.وقد يحدث أن يصاب الحالب أثناء إجراء عملية جراحية لغرض آخر بالقرب من الحالب (عمليات القولون والرحم) ويشك في ذلك إذا وجد الدم في البول عقب العملية.

    إصابة المثانة
    وهذه الإصابات شائعة نتيجة حوادث السيارات وهي نوعان، إما تمزق متصل بالتجويف البريتوني أو تمزق غير متصل بالتجويف البريتوني نتيجة الإصابة بالجزء السفلي من البطن مع وجود بول دموي. ومن طرق التشخيص عمل أشعة بالصبغة للمسالك البولية فيلاحظ تسرب الصبغة خارج حدود المثانة وإذا كانت هناك عدة إصابات في الجسم فإنه يفضل إجراء الأشعة بالصبغة للمسالك البولية أولاً حتى يتم التأكد من سلامة الكليتين. وعلاج مثل هذه الحالات عن طريق عملية تصليح التمزق بالمثانة وإذا كان متصلاً بالتجويف البريتوني يترك درنقة بداخله وأحياناً إذا وجد هناك تمزق بسيط بالمثانة خارج التجويف البريتوني وتم التشخيص بواسطة المنظار فإن تثبيت قسطرة كبيرة لتفريغ المثانة من البول يكون كافياً لالتئام التمزق دون الحاجة للتدخل الجراحي.



    إصابة الإحليل
    إن من أكثر الأسباب المؤدية لتمزق الإحليل هو نفخ كيس القسطرة الفولي داخل مجرى الإحليل أو نزع القسطرة المنتفخة من قبل المريض ومثل هذه الإصابات تظهر على هيئة خروج دم من الفتحة الخارجية للإحليل وعدم القدرة على التبول الطبيعي وامتلاء المثانة بالبول. وعلاج مثل هذه الحالات يتم بإجراء فحص شرجي فيظهر عدم انفصال البروستاتة عن غشاء العجان الشبه غضروفي وفي هذه الحالة يتم إدخال قسطرة صغيرة تحت ظروف معقمة فإذا مرت بسهولة فذلك دليل على أن التمزق في الإحليل غير كامل فتترك القسطرة مثبتة لمدة 5-7 أيام حتى يتم التئام التمزق، أما إذا لم تمر القسطرة بسهولة إلى المثانة فإنه يجرى عملية تحويل مجرى البول بواسطة شق فوق العانة وتترك لمدة أسبوعين إذا لم يكن هناك انفصال كلي للإحليل فإن المريض يتبول بعدها أما إذا كان هناك انفصال في الإحليل فإنه تجرى عملية توصيل للجزئين المنفصلين وتفصيلهما بواسطة غرز بعد عملية تثبيت قسطرة بالإحليل من الخارج والداخل .

    _________________
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    المسالك البولية Empty رد: المسالك البولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد مارس 08, 2009 5:30 pm

    سلس البول عند السيدات Urinary Incontinence in Women



    · ما هو سلس البول؟ What is Urinary Incontinence
    · أنواع سلس البول Types of Urinary Incontinence
    · أسباب سلس البول Causes
    · علاج سلس البول Treatment

    المسالك البولية >

    ما هو سلس البول؟
    سلس البول هو عدم القدرة على التحكم في البول مما يؤدي إلى تسرب البول لا إراديا. و هي مشكلة شائعة و تسبب الكثير من الإحراج. و هناك الملايين يعانون من سلس البول أو تسرب البول. و تختلف حدة سلس البول من تسرب بسيط للبول عند السعال/الكحة أو حمل أي شيء ثقيل إلى فقدان القدرة على التحكم الكلي في البول.

    و لا يعتبر سلس البول حالة طبيعية مع تقدم السن أو نتيجة الولادات المتكررة للسيدات أو بلوغهن سن انقطاع الطمث، فهو حالة مرضية تحتاج التوجه للطبيب.

    و سلس البول يصيب السيدات و الرجال، لكنه أكثر انتشارا في السيدات فتبلغ نسبة إصابة السيدات ضعف الرجال. و ذلك نتيجة تعرض السيدات للحمل و الولادة و فترة انقطاع الطمث مما يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بسلس البول خاصة مع تقدم السن. و تصاب السيدات بسلس البول نتيجة مشاكل في العضلات المسئولة عن التحكم في البول.

    في الحالات الطبيعية يتجمع البول في المثانة و هي عبارة عن عضو يشبه البالونة تتصل بالإحليل ( مجرى البول ) الذي يخرج من خلاله البول إلى خارج الجسم من خلال فتحة موجودة في نهايته.

    أثناء التبول تنقبض العضلات الموجود في جدار المثانة فتقوم بدفع البول الموجود بالمثانة إلى الإحليل ( مجرى البول ). و في نفس الوقت ترتخي العضلات المحيطة بالإحليل لتسمح للبول بالمرور إلى خارج الجسم من خلال فتحة الإحليل.

    و تحدث الإصابة بسلس البول إذا انقبضت عضلات المثانة فجأة أو ارتخت العضلات المحيطة بالإحليل فجأة.




    المسالك البولية >

    المسالك البولية >

    المسالك البولية >



    أنواع سلس البول:

    هناك عدة أنواع مختلفة من سلس البول:

    · سلس البول التوتري Stress Incontinence

    يحدث تسرب لكمية قليلة من البول عند الكحة/السعال، الضحك، رفع جسم ثقيل، أو أي شيء يسبب زيادة الضغط على المثانة فيؤدي إلى تسرب البول. و تظهر المشكلة بوضوح عند امتلاء المثانة بالبول. ويعتبر أكثر أنواع سلس البول الذي يصيب السيدات خاصة بعد الولادة و في سن انقطاع الطمث. و يحدث نتيجة ضعف عضلات منطقة الحوض التي تقوم بدعم المثانة.

    · سلس البول الإلحاحي Urge Incontinence

    يحدث تسرب لكمية كبيرة من البول فجأة دون سابق إنذار و دون أي سبب واضح. تشعر السيدة فجأة بالرغبة في التبول ولكنها قد لا تستطيع التحكم به فيتسرب البول منها قبل وصولها إلى الحمام. و يحدث أثناء النوم. و يحدث نتيجة انقباض فجائي لا إرادي للمثانة.

    · سلس البول الوظيفي Functional Incontinence
    يحدث في كبار السن بسبب إصابتهم بمرض يعوق وصولهم إلى الحمام عند الحاجة للتبول و عدم وجود شخص يساعدهم في الوصول للحمام، أو فقده للإدراك بالوقت نتيجة تقدم السن و الشيخوخة ، مثل عدم القدرة على الحركة و الجلوس على كرسي متحرك، أو الإصابة بالألزهايمر.

    · سلس البول الفيضي Overflow Incontinence

    في تلك الحالة لا يحدث تفريغ كامل للمثانة من البول أثناء التبول. و بذلك يتبقى دائما كمية كبيرة من البول في المثانة دائما مما يؤدي إلى تسرب كمية صغيرة من البول كل فترة نتيجة امتلاء المثانة. و يحدث نتيجة ضعف عضلات المثانة ( نتيجة مرض عصبي أو مرض السكر )، أو انسداد الإحليل ( نتيجة حصوات أو ورم ). و هذا النوع من سلس البول نادرا ما يصيب السيدات.

    · سلس البول المختلط mixed incontinence
    يحدث سلس البول التوتري و الإلحاحي معا.

    · سلس البول المؤقت Transient incontinence
    يكون تسرب البول مشكلة مؤقتة نتيجة بعض الأدوية، التهاب المسالك البولية، إمساك شديد،... و بمجرد انتهاء السبب ينتهي تسرب البول و يعود المريض إلى طبيعته.



    المسالك البولية >

    المسالك البولية FU-Incontinence06

    المسالك البولية >


    أسباب سلس البول
    لا يعتبر سلس البول مرض بحد ذاته لكنه إحدى الأعراض التي تشير إلى وجود مشكلة تحتاج للعلاج.

    التحكم في المثانة Bladder Control
    في الأحوال العادية ( ليس عند التبول ) تكون عضلات المثانة مرتخية ( منبسطة ) فتتمدد كي تقوم بتخزين البول. و تقوم عضلات الحوض بالانقباض كي تدعم المثانة أثناء ارتخاء عضلاتها. و تعمل عضلات المثانة و الحوض معا في منع تسرب أي بول من المثانة.

    و عند امتلاء المثانة بالبول، تقوم بإرسال إشارات عصبية إلى المخ فيشعر الإنسان بالحاجة إلى التبول. و عند التبول ترتخي عضلات الحوض و تنقبض عضلات المثانة كي تقوم بإفراغ البول من المثانة إلى الإحليل ( مجرى البول ) و بالتالي إلى خارج الجسم.


    أسباب سلس البول المؤقت
    هناك بعض العوامل التي يمكن أن تسبب سلس البول المؤقت، مثل:
    · الكحوليات: تؤدي أحيانا إلى الرغبة في التبول مع عدم القدرة على التحكم في البول.
    · الإكثار من شرب الماء أو السوائل الزائد عن الحد: يؤدي إلى سرعة امتلاء المثانة بالبول في فترة قصيرة مما قد يؤدي إلى تسرب لإرادي للبول.
    · الجفاف: يلجا بعض المصابين بسلس البول إلى الإقلال من شرب الماء و السوائل حتى يتجنب امتلاء المثانة بالبول و تسرب البول. و يؤدي ذلك إلى أن يصبح البول الموجود بالمثانة مركز جدا و به نسبة أملاح عالية مما يسبب إثارة و تهيج المثانة و زيادة سلس البول.
    · الكافيين: يعتبر الكافيين من المواد المدرة للبول فيؤدي إلى سرعة امتلاء المثانة بالبول و بالتالي يمكن أن يسبب سلس البول.
    · بعض المشروبات: مثل القهوة، الشاي، العصائر الحمضية تؤدي إلى تهيج المثانة مما قد يسبب تسرب للبول لا إراديا.
    · بعض الأدوية: مثل المهدئات، مدرات البول، مضادات الإكتئاب تؤدي أحيانا إلى عدم القدرة على التحكم في البول. أيضا يؤدي التعرض للتخدير الكلي بعد العمليات الجراحية إلى فقدان مؤقت للقدرة على التحكم في البول.
    · التهاب المسالك البولية: الالتهابات البكتيرية للمسالك البولية يمكن أن تؤدي إلى تهيج المثانة مما يسبب الحاجة المستمرة للتبول و قد يؤدي إلى تسرب البول لا إراديا.
    · الإمساك: يقع المستقيم بجانب المثانة، لذلك قد تؤدي الإصابة بالإمساك إلى تسرب البول.
    أسباب سلس البول الدائم
    يؤدي ضعف عضلات الحوض و المثانة، بعض الأمراض العصبية، أو وجود ما يعوق مجرى البول إلى الإصابة بسلس البول الدائم. و من العوامل التي تسبب ذلك الآتي:
    · الحمل و الولادة المتكررة: قد تصاب السيدة الحامل بسلس البول نتيجة التغيرات الهرمونية و زيادة وزن الرحم. و قد تتسبب الولادة إلى ضعف عضلات الحوض و حلقة العضلات المحيطة بالإحليل التي تمنع تسرب البول. و يؤدي ذلك إلى تسرب البول لاإراديا من خلال تلك العضلات الضعيفة مع وجود أي ضغط على المثانة مثل الكحة / السعال أو رفع أجسام ثقيلة.
    كذلك قد تؤثر الولادة على أعصاب المثانة و الأنسجة الداعمة للمثانة مما يؤدي إلى هبوط المثانة إلى أسفل من منطقة الحوض و ظهور بروز من خلال المهبل. و قد يحدث هبوط لأعضاء أخرى غير المثانة مثل الرحم، المستقيم فتنزلق إلى أسفل من مكانها و تبرز من المهبل. و يتسبب هذا السقوط في الإصابة بسلس البول.
    · تغيرات نتيجة تقدم السن: مع تقدم السن تقل قدرة المثانة على تخزين البول. كذلك انخفاض مستوى هرمون الإستروجين عند بلوغ السيدة سن انقطاع الطمث يؤدي إلى تسرب البول لاإراديا.
    · استئصال الرحم: نظرا لأن المثانة و الرحم بجانب بعضهما و مدعومين بنفس الأربطة و العضلات، فعند استئصال الرحم لأي سبب يجعل هناك خطر من إتلاف عضلات الحوض مما يؤدي إلى الإصابة بسلس البول.
    · حصوات المثانة، أو سرطان المثانة.
    · أمراض عصبية مثل مرض باركينسون، ورم بالمخ.


    المسالك البولية >
    المسالك البولية FU-Incontinence03
    علاج سلس البول:

    التمارين Exercises
    تقوم السيدة بعمل تمارين لتقوية عضلات الحوض و بذلك يقل سلس البول أو يختفي تماما. و تسمى تلك التمارين "تمارين كيجل Kegel".

    تنام السيدة على ظهرها ثم تحاول أن تقبض عضلات مجرى البول و المستقيم و كأنها تحاول منع نزول البول أثناء التبول. ثم تنتظر 5 ثواني تقريبا ثم تقوم ببسط العضلات مرة أخرى. و تكرر هذا التمرين 10 مرات في التمرين الواحد في البداية ثم يزداد العدد تدريجيا بأقصى عدد تستطيعه السيدة. و تقوم بعمل هذا التمرين 4 مرات يوميا.

    و يمكن القيام بنفس التمرين لكن أثناء التبول. تقوم السيدة أثناء التبول بمحاولة وقف نزول البول بانقباض عضلات الحوض و تنتظر 3-5 ثواني ثم تستمر في نزول البول ثم تتوقف ثانية و تكرر ذلك عدة مرات.

    التحفيز الكهربائي Electrical Stimulation
    يتم استخدام التيار الكهربائي ذو شحنة قليلة لتقوية عضلات الحوض. و نتائج هذه الطريقة تشبه لتمارين تقوية عضلات الحوض. يتم وضع الأقطاب الكهربية في المهبل أو الشرج لتحفيز العضلات. و تستخدم تلك الطريقة في حالات سلس البول التوتري و سلس البول الإلحاحي.

    الأدوية Medications
    تستخدم الأدوية لعلاج أنواع كثيرة من سلس البول. بعض الأدوية تقلل من تقلصات المثانة. و بعضها تؤدي إلى ارتخاء العضلات مما يؤدي إلى إفراغ كامل للمثانة أثناء التبول. و أدوية أخرى تقوي العضلات عند عنق المثانة و الإحليل فتمنع تسرب البول. و في بعض الحالات يتم استخدام هرمونات مثل الأستروجين في السيدات في سن انقطاع الطمث.

    الجراحة Surgery
    يتم اللجوء إلى الجراحة بعد فشل الطرق السابقة. بعض حالات سلس البول تكون نتيجة سقوط المثانة تجاه المهبل، لذلك فإن أكثر العمليات الجراحية لعلاج سلس البول هي إرجاع المثانة إلى وضعها الطبيعي و تثبيتها سواء في العضلات، الأربطة، أو العظم.

    القسطرة لإفراغ المثانة Catheterization
    تستخدم إذا كان سلس البول نتيجة اعتلال الأعصاب المغذية للمثانة فيتم اللجوء إلى القسطرة البولية لإفراغ المثانة.
    الشاعر الرفيق عمر القاضي
    الشاعر الرفيق عمر القاضي

    عدد الرسائل : 138
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 06/02/2009

    المسالك البولية Empty رد: المسالك البولية

    مُساهمة من طرف الشاعر الرفيق عمر القاضي الإثنين مارس 09, 2009 3:43 am

    شكرا يا رفيق ابو الامين على هالموسوعة

    يعطيك العافية

    الى الامام
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    المسالك البولية Empty رد: المسالك البولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الجمعة مارس 13, 2009 11:02 pm

    الشاعر الرفيق عمر القاضي كتب:
    شكرا يا رفيق ابو الامين على هالموسوعة

    يعطيك العافية

    الى الامام



    تحياتي لك رفيق عمر ولكل الرفاق راجيآ ان تكون مداخلاتي ذات فائدة للجميع مع تمنياتي للجميع بكل الخير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 20, 2021 8:28 am