رفاق حزب الشعب الفلسطيني

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

رفاق حزب الشعب الفلسطيني

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل

رفاق حزب الشعب الفلسطيني

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى حزب الشعب الفلسطيني

الـطليــــعة( نشـرة صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني )لتتمكن من تحميل الـطليــــعة و قراءتها ,,,,,, بالدخول على موقع حزب الشعب الفلسطيني www.ppp.ps
" الى الامــام " نشرة صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني - قطاع غزة , لتتمكن من تحميل الـطليــــعة و قراءتها ,,,,,, بالدخول على موقع شعب للإعلام والموقع الاكتروني لحزبنا المجيد

المواضيع الأخيرة

» كتلة اتحاد الطلبة التقدمية-قطاع غزة
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالإثنين مايو 09, 2011 9:32 pm من طرف حشفاوي عنيد

» الحزب الشيوعي المصري يخرج للعلن بعد 90 عاماً من الحظر
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:55 pm من طرف Admin

» حزب الشعب يهنىء الطبقة العاملة الفلسطينية بعيد العمال العالمي
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:52 pm من طرف Admin

» هل يهمكم نجاح المنتدى ... إذا ادخلوا هنا وخذوا بعض الإرشادات.
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:50 pm من طرف Admin

» حزب الشعب يهنئ الطوائف المسيحية بحلول الاعياد المجيدة
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالأحد مايو 01, 2011 12:04 am من طرف ابو مالك

» الصالحي: كل التحية للشعب المصري ومن اجل تعزيز الارادة الشعبية الفلسطينية
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالجمعة فبراير 04, 2011 4:01 am من طرف Admin

» حزب الشعب: الصمود السياسي واستخلاص العبر كفيل بحماية منظمة التحرير الفلسطينية
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:22 pm من طرف Guevara

» عميره: ما نشر عني حول وثائق الجزيرة جاء مجتزءا ولم يغط جميع جوانبه
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:20 pm من طرف Guevara

» عميره لــ " الاتحاد ":لو كان توجه "الجزيرة" حياديًا لما تم عرضه بهذه الطريقة المسيئة للشعب الفلسطيني
الاسعافات الاولية I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:18 pm من طرف Guevara

منتدى حزب الشعب الفلسطيني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

4 مشترك

    الاسعافات الاولية

    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأربعاء يوليو 09, 2008 4:05 am

    الاسعافات الأولية

    عزيزي القارئ : يتوجب علينا استخدام قاعدة ABC عند المباشرة بتقديم الاسعاف الاولي للمصاب .
    A-Airway
    B-Breathing
    C-Circulation
    وماذا يعني ذلك ؟
    أي أننا وقبل كل شئ نتفقد مجرى التنفس وجاهزيته لتمرير الاوكسجين من المحيط الخارجي الى الرئة واخراج ثاني اوكسيد الكربون من الرئة الى المحيط الخارجي فاذا كان مغلقآ بمادة صلبة أو سائلة نعمل على ازالة هذه المواد من مجرى التنفس يدويآ أو بالوسائل المتوفرة لدينا وبعد ذلك نبدأ بالتنفس الصناعي فم -- فم أو فم-- أنف ويكون ذلك مصاحبآ لمساج القلب من الخارج بنسبة نفس واحد لكل خمسة مساجات قلبية وذلك بحيث يكون المصاب مستلقي على ظهره على مادة صلبة كالارض مثلآ وأن تغلق أنف المصاب اذا كان التنفس الصناعي الذي تجريه هو عن طريق الفم أما اذا كان عن طريق الانف فيجب عليك اغلاق الفم . أما بالنسبة للمساج فيكون الضغط على عظمة منتصف الصدر بحيث يكون كف يدك اليمنى فوق منتصف صدر المصاب وكف يدك اليسرى فوق يدك اليمنى مع اتجاه وجهك مقابل وجه المصاب واتجاه ظهرك باتجاه قدمي المصاب .
    وبعد استرداد المصاب لتنفسه نبدآ بتضميد الجروح والامور الاسعافية الاخرى .
    لماذا نعطي الاولوية لمجرى التنفس وعملية التنفس ؟ السبب أنه اذا لم يصل الاكسجين الى الدماغ في فترة أقل من 5 دقائق فان الخلايا العصبية والدماغ تموت بلا رجعة ولا يمكن احياء المصاب بعد هذه الفترة أما اذا كان الاسعاف سريعآ وتمكنا من اعطاء الاكسجين للمصاب فاننا نستطيع اعادته الى الحياة بعد موته السريري خلال الخمس دقائق واذا لم نستطع فيحدث عندئذ الموت البيولوجي والذي لا عودة منه .
    طبعآ اذا كان النزيف حادآ يتم ايقافه سريعآ ومؤقتآ أثناء عملية التنفس الصناعي .
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأربعاء يوليو 09, 2008 4:11 am

    كيف تتعامل مع النزيف الحاد؟



    * النزيف الحاد:
    1- لابد وأن يستلقي الشخص علي ظهره، وإن أمكن يتم إمالة الرأس في مستوي منخفضاًً قليلاً عن مستوي الجسم (الجذع)،


    أو يتم رفع الأرجل عالياً، ويساعد هذا الوضع علي تجنب التعرض للإغماءة لأنه يزيد من تدفق الدم للمخ. وإن أمكن أيضاً، ارفع الجزء المصاب بالنزيف.

    2- ينظف الجرح من أية أتربة أو ملوثات توجد عليه، لكن لا يتم إزالة أية أداة موجودة في جسم الإنسان من آثار لدغة النحل علي سبيل المثال، وفي هذه الحالة لا ينظف الجرح لكن الأهم من ذلك كله هو وقف النزيف.

    3- يتم الضغط علي الجرح بشكل مباشر عن طريق ضمادة معقمة أو قطعة قماش أو ملابس نظيفة، وإذا لم يكن أمامك شئ يمكنك استخدام يديك.

    4- استمر في الضغط علي الجرح حتى يتوقف النزيف، وعندئذ يربط الجرح بإحكام بضمادة وإذا لم يتوافر لديك فيمكنك استخدام قطعة من القماش النظيفة.

    5- وإذا استمر النزيف بعد لف الجرح بالضمادة ونفذ من خلالها، لا تنزع هذه الضمادة من مكانها وأضف ضمادات أخري تمتص هذا الدم فوق الضمادة السابقة.

    6- إذا لم يتوقف النزيف بالضغط علي الجرح، اضغط علي الشريان الذي يمد مكان الجرح بالدم، وفي حالة ما إذا كان الجرح في اليد أو الجزء السفلي من الذراع اضغط علي الشريان الرئيسي في مواجهة العظم. اجعل أصابعك في وضع مستوٍ عند القيام بالضغط، واضغط باليد الأخرى علي الجرح.

    7- لا تحرك الجزء المصاب بمجرد أن يتوقف النزيف، اترك الضمادات في مكانها ثم اصطحب الشخص المصاب إلي أقرب عيادة طبيب أو مستشفي.



    الإسعافات الأولية
    للنزيف الخارجي


    * الإسعافات الأولية للنزيف الخارجى:


    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للنزيف الخارجى:

    - لابد من وجود تحديد أولاً كيف حدثت الإصابة وتاريخ آخر جرعة تطعيم تناولها المصاب ضد التيتانوس.

    * تقييم النزيف الخارجى:

    - تحديد نوع الجرح وعمق القطع به.
    - تحديد ما إذا كان الجرح ملوثاً.
    - تحديد ما إذا كان النزيف شرياني (يكون لونه أحمر فاتح وغزير) أو وريدي (لونه أحمر داكن وأقل غزارة).
    - تقييم العلامات الحيوية (تنفس - ضغط - نبض - درجة الحرارة).

    * تحذيرات:

    - يؤدي النزيف الحاد إلى الموت والحد الأقصى للكبار حوالي2,2 لتر وللأطفال من 0.5-0.7 لتر حسب الوزن.
    - تستخدم المرقأة (ضاغط لوقف النزيف الدموي) بنسب بسيطة وعلى نحو محدد لأن ضررها أكثر من نفعها.
    - تغسل الأيدي بعد تقديم الرعاية للمريض أو المصاب حتي في حالة ارتداء القفازات.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية للنزيف الخارجى:

    - يغطي الجرح بضمادة ثم يضغط عليه باليد لمدة خمس دقائق علي الأقل.
    - إذا لم يتوقف النزيف في خلال خمس دقائق، استمر في الضغط ثم يتم التوجه إلي أقرب مستشفي أو عيادة طبية.
    - يرفع الجزء أو العضو المجروح إلى أعلى (فوق مستوى القلب) في حالة عدم وجود كسور مع ربطه بإحكام.
    - لتقليل تدفق الدم عليك بالضغط علي الشريان في مكان الضغط الملائم.
    - لا تنزع الضمادة عند توقف الدم وبداية تجلطه علي أن يدعم بضمادات أخرى إذا تطلب الأمر.
    - تستخدم المرقأة (ضاغط لوقف النزيف) فقط إذا فشلت كل الطرق لوقف النزيف.
    - متابعة التنفس والعلامات الحيوية.
    - ملاحظة الجروح البسيطة بعد توقف النزيف في خلال خمس دقائق لحاجتها إلي الخياطة أو وضع مرهم مضاد حيوي عليها.
    - يستخدم أكسجين في حالة النزيف الحاد.

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - يتم اللجوء إلى الطبيب:

    - إذا لم تتم السيطرة علي النزيف و بدء تعرض المصاب للصدمة.

    * الجرعات المنشطة من التيتانوس:

    - تؤخذ جرعة منشطة من التيتانوس في حالة الجروح البسيطة غير الملوثة ( إذا لم يتم أخذها منذ عشر سنوات).
    - وأيضاً جرعة منشطة في حالة الجروح الكبيرة الملوثة (إذا لم تؤخذ منذ خمس سنوات).
    - أما في حالة عدم التطعيم به نهائياً منذ الصغر لابد من اللجوء إلى الطبيب علي الفور.
    - كافة الجروح التي تتطلب خياطة لابد من إعطائها حقن ضد التيتانوس.


    الإسعافات الأولية لنزيف الجروح




    * الإسعافات الأولية للجروح:
    - لا ينتج دائماًً عن الجروح العميقة نزيفاًً حاداً، وفي معظم الأحوال يكون النزيف بسيطاً.


    ويلتئم هذا النوع من الجروح تلقائياً، ولا يعني ذلك أن العلاج غير مطلوب أو غير ضروري. ويعرض الإنسان لهذا النوع من الجروح عند الخدش بالأظافر، أو عند الإصابة بأدوات حادة مثل المسامير، لكن الخطر يأتي من الفرص القائمة للإصابة بالعدوى والمقصود بها عنها عدوى التيتانوس أو أي نوع من أنواع البكتريا الأخرى وخاصة إذا كانت الأداة التي تسبب في الإصابة تعرضت للتربة. وتنتج مثل هذه الجروح من عضة الحيوان والإنسان أيضاً، وتتضمن أيضاًعلي عضة الحيوانات الأليفة من القطط والكلاب وتكون الجروح الناتجة عنها عرضة للعدوى، وإذا كانت عميقة بالدرجة التي ينتج عنها نزيف عليك باستشارة الطبيب، وما بخلاف ذلك اتبع هذه الخطوات التالية:

    1- وقف النزيف:
    إن الجرح أوالقطع السطحي يتوقف نزيفهما تلقائياً. لكن إذا كان هناك نزيفاً حاداًً عليك بالضغط علي الجرح بضمادة أو قطعة قماش نظيفة لكن إذا استمر الدم في التدفق بعد الضغط علي الجرح عليك باللجوء إلي المشورة الطبية علي الفور.

    2- تنظيف الجرح:
    ينظف الجرح بالماء المتدفق، لا يحبذ استخدم الصابون لأنها من المحتمل أن تهيج الجرح، وإذا كانت هناك بعض الأتربة والحبيبات ما زالت موجودة في الجرح ولم تستجيب للمياه يمكنك استخدام ملقاط مطهر بالكحول للتخلص منها، أما الأتربة والملوثات العميقة داخل الجرح لا تحاول إزالتها بنفسك ولكن استشر الطبيب. وتنظيف الجرح والأماكن المحيطة به يقلل فرص الإصابة بالتيتانوس، ويستخدم الصابون لتنظيف الأماكن المحيطة بالجرح، كما يمكنك الاستعانة بماء أكسجين أو يود. من الممكن أن تسبب هذه المواد تهيج للخلايا الحية لذلك من المحبذ عدم استخدامها علي الجرح مباشرة.

    3- استخدام مضاد حيوي:
    بعد تنظيف الجرح جيداًً تضع طبقة خفيفة من كريم أو مرهم مضاد حيوي مثل: نيو سبورين (Neosporin) أو بوليسبورين ( Polysporin) وهذه المضادات الحيوية تساعد علي بقاء الجلد رطباً، لكنها لا تعمل علي التئامه سريعاً، كما أنها تساعد علي محاربة العدوى، وتسمح لعوامل الالتئام بالجسم أن تعمل بكفاءة أكثر من أجل التئامه. وتوجد مركبات معينة في المراهم تسبب طفحاًً جلدياًً عند بعض الأشخاص وبمجرد ظهوره يجب الامتناع علي الفور عن استخدامه.

    4- تغطية الجرح:
    تعرض الجرح للهواء يزيد من سرعة التئامه، لكن تغطيته يساعد علي بقائه نظيفاًً ولا يتعرض للبكتريا الضارة، عليك بتغطيته بلاصق طبي (بلاستر) أو ضمادة حتى تمام تكون القشرة الخارجية.

    5- تغيير الضمادات:
    تغير الضمادات يومياًً أو عندما تتسخ أو تصبح مبللة. ويصاب كثير من الأشخاص بالحساسية من بعض أنواع الضمادات والتي يوجد بها لاصق، ويمكنك الاستعانة بأنواع أخري غير لاصقة للتعويض عنها.

    6- ملاحظة علامات العدوى:
    استشر طبيبك علي الفور، إذا لم يستجب الجرح للعلاج أو إذا لاحظت إحمرار، تورم، سخونة، رشح من الجرح.

    7- التطعيم ضد التيتانوس.


    الإسعافات الأولية
    للنزيف الداخلي


    * الإسعافات الأولية للنزيف الداخلي:

    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للنزيف الداخلي:

    يمثل النزيف الداخلي صعوبة أكثر في تحديده عن النزيف الخارجي ولكن يمكن التوصل إليه بمعرفة نوع الحادث ومدي الإصابات التي لحقت بالشخص، ومن خلال:

    - تغير لون الجلد (وجود كدمات في المنطقة المصابة).
    - وجود أنسجة ليفية مثل التي توجد في منطقة البطن ويكون بها ألم وتورم.
    - قلق وتوتر وشعور بعدم الراحة.
    - نبض سريع وضعيف.
    - تنفس سريع.
    - شحوب الجلد، واكتسابه اللون الشبيه بالأزرق، مع بروده.
    - غثيان وقيء.
    - عطش متزايد.
    - قلة الوعي تدريجياً.
    - تقييم عن وجود علامات للصدمة.

    * تحذيرات:

    - يؤدى النزيف الداخلي الحاد إلى تدهور في حالة المصاب ومن ثم إلي موته لأنه يؤدي إلي حدوث صدمة وفشل تام في الرئة والقلب.

    بروتوكول الإسعافات الأولية للنزيف الداخلى:

    - قياس العلامات الحيوية: النبض - الضغط - التنفس - درجة الحرارة.
    - مساعدة المصاب في اتخاذ الوضع الأكثر ملائمة وراحة له.
    - جنب المصاب التعرض للحرارة أو البرودة العالية.
    - تهدئة المصاب.
    - العناية بأية إصابات أخرى.
    - يستخدم ماسك - أكسجين 8 - 12 لتر/الساعة.

    * اللجوء إلى الطبيب:

    - يتم اللجوء إلى الطبيب في كل حالات النزيف الداخلي لخطورته البالغة.


    الإسعافات الأولية
    لنزيف الأنف


    * تشتمل خطوات الإسعافات الأولية لنزيف الأنف على الخطوات التالية:


    * الإجراءات الأولية لنزيف الأنف:
    - هل يعاني المريض من ضغط دم عالي؟

    - هل توجد إصابة ما؟
    - هل يتناول المصاب أية أدوية لا تساعد علي التجلط مثل الأسبرين؟

    * التقــــييم:

    - قياس العلامات الحيوية.

    - فحص ما إذا كانت توجد كسور.
    * تحـــذيرات:

    - يعد النزيف من الأشياء الخطيرة وخاصة إذا طالت مدته أو إذا ارتبط بضغط الدم العالي أو تناول أية أدوية تمنع تجلط الدم.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لنزيف الأنف:

    - يتخذ المصاب وضع الجلوس مع إمالة الرأس قليلاً إلي الأمام، مع سد الأنف لمدة خمس دقائق علي الأقل وإذا لم يتوقف النزيف فليكن 10 دقائق.

    - يستخدم فازلين أو مرهم مضاد حيوي عند فتحة الآنف.
    * يتم اللجوء الي الطبيب:

    - إذا كان النزيف حاداً.

    - إذا كان ضغط الدم مرتفعاً، أو هناك استخدام لبعض الأدوية تمنع تجلط الدم.
    - إذا لم يتوقف النزيف، أوعند توقفة ثم رجوعه.


    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأربعاء يوليو 09, 2008 10:28 pm

    الإسعافات الأولية للكسور والكدمات
    وإصابات العضلات والهيكل العظمي



    * الإسعافات الأولية للكسور والكدمات وإصابة العضلات والهيكل العظمى:


    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للكسور والكدمات وإصابات العضلات والهيكل العظمى: - الحصول علي معلومات حول كيفية حدوث الإصابة.
    - التأكد من وجود أية إصابات أخرى.

    * تقييم الكسور والكدمات وإصابة العضلات والهيكل العظمى:
    - التأكد من العلامات الحيوية.
    - فحص منطقة البطن الإصابة عما إذا كان يوجد ورم أو تغير في لون الجلد.
    - تقييم مدي مقدرة الشخص في لستخدام العضو المصاب علي نحو طبيعي.
    - الضغط برفق علي المكان المصاب لتقييم الآلام.
    - وفي حالة وجود جروح مصاحبة للكسور لابد من فحص الجرح وتحديد ما إذا كان يوجد نزيف مستمر.
    - ملاحظة الحالة العامة للمريض.

    * تحذيرات:
    - من الصعب التمييز بين الكسر والتواء المفاصل، ولا يتم التشخيص الدقيق إلا من خلال أشعة إكس (الأشعة السينية).
    - يتم التعامل مع الاصابات المشكوك فيها علي أنها كسور كأنه كسر فعلي.
    - وبالنسبة لكسور العظام الكبيرة مثل "الفيمر" (عظمة الفخذ Femur) يمكن أن تؤدي إلي الصدمة وموت الإنسان، لأن العظام و الأنسجة اللينة نزيفها حاد.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية للكسور والكدمات وإصابات الهيكل العظمى:
    - لابد من استرخاء المصاب وأن يتخذ الوضع الملائم.
    - لا يعطي للمصاب أي شيء عن طريق الفم في حالة وجود الكسور التي تتطلب إجراء جراحة.
    - لابد من السيطرة علي نزيف الجروح المصاحبة للكسر لا ينصح بغسلها أو فحصها ولكن تغطي بضمادة معقمة.
    - لا يحرك المصاب بإصابات العمود الفقري وإذا لزم الأمر يتم ذلك بمساعدة ثلاثة أو أربعة أشخاص.
    - في حالة إصابات المفاصل لا يتم وضع العضو في خط مستقيم.
    - لا تحاول إعادة العظم المكسور إلي وضعه الطبيعي.
    - يستخدم الثلج للحد من النزيف الداخلي والورم والآلام، يوضع لمدة 20 دقيقة أخري إذا تطلب الأمر وهكذا.
    - لتدعيم الكسر تستخدم وسادة أو جبيرة.
    - يربط الجزء الملتوي برباط ضاغط مع عدم تحريكه أو استخدامه في أي شيء حتي لا يسبب الألم.
    - عدم إحكام الجبيرة علي الجزء المصاب والتأكد من عدم ضغطها علي تدفق الدم.
    - تستخدم كمادات باردة للكدمات.
    - إن أمكن يتم رفع الجزء المصاب قليلاً ولكن مع الحرص علي عدم تحريكه.
    - مراقبة العلامات الحيوية.
    - تعطي مسكنات للألم مثل إيبوبروفين وإسينامينوفين.

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - عندما تتطلب الكسور عناية خاصة.
    - إذا كان هناك نزيف حاد.
    - إذا كانت الإصابة متعلقة بالرأس أو الرقبة أو الظهر.
    - إذا لم يتحسن الألم في خلال 24 - 36 ساعة بالرغم من استخدام المسكنات.



    الإسعافات الأولية للارتجاج والكدمات




    إذا ارتطمت رأسك يشئ ما أو تعرضت السقوط فمن الممكن أن يعرضك ذلك للارتجاج في المخ ، أو احتكاك للمخ داخل هيكله العظمى . ومن الممكن أن تسفر إصابات الرأس عن حدوث كدمات بالمخ .




    وقد يشير مدة الغياب عن الوعى إلي حدوث تلف بالمخ يصاحبه عديد من الإصابات الأخرى .
    * أعراض إصابات الرأس وعلاماتها :-
    * نزول سائل عديم اللون أو أحمر من الأذن أو الأنف أو الفم .
    * صعوبة في التحدث .
    * صداع .
    * عدم تساوى نينى العينين .
    * جلد شاحب اللون .
    * شــلل فـي الــذراع أو الــرجــل ( الجــانــب المضــاد لــلإصــابــة ) أو الــوجــه ( نفس جانب الإصابة ) .
    * طريقة العناية الصحيحة :-
    * أثناء الانتظار لوصول الإسعافات الطبية المتخصصة ، اجعل المصاب مستلقيا في وضع استرخاء علي ظهره .
    * السيطرة علي نزيف مع التأكد من تنفسه بطريقة صحيحة .
    * لا تعطى المصاب أية سوائل لكى يتناولها .
    * إذا فقد المصاب الوعى لأى وقت من الزمن ، لابد من مراقبة طول المدة ومعرفتها لإخبار الطبيب المعالج عند وصول الإسعافات .

    الإسعافات الأولية لإصابات الرأس


    * الإسعافات الأولية لإصابات الرأس:


    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لإصابات الرأس:
    - تحديد زمن حدوث الإصابة.
    - نوع الإصابة.
    - هل سببت الإصابة فقدان للوعي.
    - هل سببت غثيان أو صداع.

    * تقـييم إصابات الرأس:
    - يحدد مستوي الوعي لدي المصاب، وكمية الدم المفقودة.
    - تحديد ما إذا كان يوجد شلل - تشنجات - تعثر في الكلام أو الرؤية.
    - لابد من التأكد من:
    أ. وجود اضطراب أو فقدان للذاكرة بسبب صدمة أو حمي.
    ب. ألم أو إصابة في الرقبة.
    ج. نزيف من الأنف - الأذن - الفم - الرأس.
    د. قئ.
    هـ. تنميل أو فقد الإحساس بالأطراف.
    و. فقد التوازن وإختلال المشي.
    ز. وجود كدمات وخاصة حول العينين أو الأذن.

    * تحذيرات:
    - تتضح علامات الإصابات الخطيرة في شكل: فقدان الوعي - تغير في السلوك - أو أية أعراض أخرى متصلة بالجهاز العصبي.
    - عامل الوقت هام للغاية لأنه من المحتمل وجود نزيف داخلي مما يعرض حياة المصاب للموت.
    - يتم التعامل مع إصابات الرأس مثلها مثل إصابات العمود الفقري أي بحذر شديد.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لإصابات الرأس:
    - يتم البدء أولا باستخدام وسائل تدعيم الحياة الأساسية إذا كان المصاب فاقدا للوعي مع عدم تحريك الرقبة أو الرأس.
    - لا يحرك المريض.
    - السيطرة علي النزيف.
    - تستخدم رقبة صناعية لتدعيم الرقبة.
    - المحافظة علي درجة حرارة الجسم الطبيعية.
    - عدم إعطاء المريض أي شيء عن طريق الفم.
    - قياس الأعراض الحيوية.
    - إذا لم تكن الإصابة كبيرة عليك بملاحظة المريض من 24- 48 ساعة.
    - يستخدم الأكسجين لتفتح ممرات للهواء.
    - لا يمارس الضغط بشكل مباشر إذا كان يوجد شعور بالألم لإحتمال وجود كسور.





    avatar
    PalGirl

    عدد الرسائل : 185
    تاريخ التسجيل : 11/10/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف PalGirl الجمعة يوليو 11, 2008 3:46 am

    الاسعافات الاولية هي كتيييير مهمة في حياتنا و خصوصا بوضعنا الحالي و لازم الكل يكون يعرف فيها حتى لو
    شي بسيط المهم يعرف يتعامل مع اي مصاب بشوفه .

    شكرا كتير الك يا رفيق ابو الامين و كمان مبروك الاشراف
    نيالك Wink
    ^abu^3li^
    ^abu^3li^

    عدد الرسائل : 13
    العمر : 34
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ^abu^3li^ الجمعة يوليو 11, 2008 4:48 am

    شكرا الك يا رفيق لانك عرفتنا على هاد الموضوع المهم في حياة النسان وخصوصا احنا الفسطينين




    وشكرا الك كتتتييييييييير يا رفيق
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد يوليو 13, 2008 1:48 am

    شكرآ للرفيقة العزيزة
    palgirl
    وشكرآ للرفيق العزيز ابو علي
    مع أطيب تحياتي لكم
    flower
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد يوليو 13, 2008 1:59 am

    الإسعافات الأولية لضيق التنفس



    * الإسعافات الأولية لضيق التنفس:

    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لضيق التنفس:
    - مدي حدة الأعراض.
    - هل تم التعرض لنوبات ضيق في التنفس من قبل؟
    - هل يعاني المريض من آلام أو ضيق بالصدر، خفقان في القلب أو إفراز عرق غزير - سعال - أو تنميل بالأيدي وحول الفم؟
    - هل يعااني المريض من قلق حاد أو توتر عصبي؟
    - هل تمت إصابته من قبل بعدوي الجهاز التنفسي أو إصابته بــ: أزمات الربو - أمراض القلب - فشل في عضلة القلب المحتقنة - أو حساسية؟
    - هل تم تعرضة لغبار أو أية عوامل بيئية اخري؟
    - هل تناول أية أدوية أو عقاقير؟

    * تقييم ضيق التنفس:
    - قياس العلامات الحيوية وخاصة درجة الحرارة والتنفس.
    - ملاحظة مدي عمق التنفس ومعدله، وعما إذا كانت توجد أية علامات غير طبيعية.
    - ملاحظة المظهر العام.
    - ملاحظة وجود أزيز بالصدر - سعال - استخدام العضلات للتنفس - ضيق في الصدر أو ألم.
    - ملاحظة أية اعراض للإغماء أو فقدان الوعي.

    * تحذيرات:
    - ضيق التنفس إما أن يكون له علاقة بمشاكل القلب أو الجهاز التنفسي.
    - وتتضمن الأعراض المتصلة بالقلب: ألم بالصدر - ضيق في التنفس - عرق غزير- غثيان.
    - أما أعراض الالتهاب الرئوي فهي تشتمل أيضاً علي ضيق في التنفس مع وجود حمي وسعال.
    - يسبب القلق الحاد مشاكل في التنفس وخاصة الضغط النفسي الذي يتعرض له الشخص عند تعرض أحد أفراد العائلة للموت أو الإصابة. وتتضمن أعراضه: سرعة في التنفس، تنميل بالأيدي أو المنطقة التي توجد حول الفم.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لضيق التنفس:
    - قياس العلامات الحيوية.
    - يتخذ المريض دائماً وضع الجلوس.
    - تهدئة المريض.
    - استخدام الدواء إذا تطلب الأمر.
    - يستخدم الأكسجين وتعتمد كميته علي حسب الحالة.

    * يتم اللجوء إلي الطبيب:
    - في كل حالات ضيق التنفس التي لا تهدأ بعد تناول المريض قسطاً من الراحة، وسواء أكانت متصلة بآلام في الصدر أم لا.
    - كل حالات أزمات الربو الحادة.
    - إذا صاحب حالة ضيق التنفس سعال أو حمي.





    * الإسعافات الأولية لسرعة التنفس:


    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لسرعة التنفس:
    - وجود آلام بالصدر - خفقان في القلب - غثيان - عرق غزير.

    - هل عاني المصاب من قبل بحالات قلق حاد أو توتر عصبي؟
    - مدي حدة الأعراض وبدايتها.

    - نوع وكمية العقاقير التي تم تناولها ومواعيدها.
    - هل يوجد تنميل في الأيدي أو حول الفم؟

    - هل يوجد تاريخ بأية أمراض أخرى؟
    * تقييم سرعة التنفس:

    - ملاحظة أعراض الإغماء أو فقدان الوعي.

    - ملاحظة صوت التنفس ماذا كان يصاحبة أزيز صادر من الرئة.
    - قياس العلامات الحيوية.

    * تحذيرات:

    - يسبب القلق الحاد والتوتر العصبي سرعة التنفس: الضغط العصبي الذي ينتج عن موت أو إصابة أحد أفراد عائلة المريض.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لسرعة التنفس:

    - قياس العلامات الحيوية.

    - تقديم العلاج النفسي.
    - تقديم العون للمريض وتهدئته نفسياً.

    - تتم عملية التنفس من خلال كيس ورقي أو وضع اليدين علي الفم علي شكل الفنجان لإحلال ثاني اكسيد الكربون الذي يخرج خلال عملية التنفس.
    * اللجوء إلى الطبيب:

    - عند وجود آلام بالصدر وأزيز في التنفس.

    - إذ استمرت الأعراض لأكثر من 15 دقيقة بعد استخدام العلاج المذكور عاليه.




    الإسعافات الأولية
    لأزمة الربو


    * الإسعافات الأولية لأزمات الربو:



    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لأزمة الربو:

    - هل يعانى المريض من أزمات ربو أو انسداد مزمن في الجهاز التنفسي؟
    - هل تم إصابته بنوبات مماثلة من هذه الأزمة من قبل أو يشكو من أمراض القلب؟
    - هل الأزمات السابقة لها نفس الأعراض؟
    - هل توجد آلام بالصدر؟

    * تقييم أزمة الربو:

    - فحص الحالة العامة للمريض.
    - تقييم العلامات الحيوية (النبض - الضغط - التنفس - درجة الحرارة).
    - ملاحظة ما إذا كان يوجد أزيز عند التنفس - ضيق في الصدر أو صعوبة في التنفس
    - سماع صوت الرئة عند التنفس إن أمكن.

    * تحذيرات:

    - لابد من التفريق بين المشاكل التي تتصل بالتنفس وتلك التي تتصل بالقلب.
    - تشتمل أعراض ضيق التنفس على التعثر في الكلام و إفراز العرق وعدم النوم إلا في وضع الجلوس.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لأزمة الربو:

    - تهدئة المريض.
    - مساعدته بالدواء عند الاحتياج لذلك.
    - قياس العلامات الحيوية.
    - إعطائه سوائل على الدوام .
    - إعطائه أكسجين.

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - يتم اللجوء إلى الطبيب على الفور عند:

    - أزمات الربو الحادة.
    - حدوث ضيق في التنفس أو أزيز في الصدر عند المصاب الذي لا يعانى من أزمات الربو.
    - ضيق في التنفس مع آلام في الصدر.
    - عدم إستقرار حالة المريض.
    - إذا تم إستخدام الأكسجين.
    - أي شخص يعاني من أزمات الربو ولم يستجب للعلاج.


    * الإسعافات الأولية لحروق الدرجة الاولى :
    - الإجراءات الأولية:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.

    * التقـييم:

    (1) تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الاولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافا، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.
    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.

    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية، والدهون، والعضلات، والعظام، والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الإنسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد. غالباً ما يصاحبها (حولها) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حياة الانسان وتتعرض للعدوي.

    (2) تحديد مدي خطورتها:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة بها: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    (3) تحديد نسب الإصابة لكل عضو من أعضاء الجسم لمعرفة درجة الحرق:
    - الكــبار:

    الرأس = 9%

    الذراع اليمني = 9%

    منطقة الجذع الأمامية = 18%

    منطقة الأعضاء التناسلية = 1%

    منطقة الجذع الخلفية = 18%

    الرجل اليسري = 18%

    الذراع اليمني = 9%

    الرجل اليمني = 18%

    - الاطفـال:

    الرأس = 9%

    الذراع اليمني = 9%

    منطقة الجذع الأمامية = 18%

    منطقة الأعضاء التناسلية = 1%

    منطقة الجذع الخلفية 8%

    الرجل اليسري = 13,5 %

    الذراع اليسري = 9%

    الرجل اليمني = 13,5 %

    * تحذيـرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الأطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الأشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لحروق الدرجة الأولى:
    - إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور.
    - يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    - إذا كان ناتجاً عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار.
    - مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند
    حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة).
    - لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة.
    - بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    - يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    - لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    - أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة، وفيها لابد من إسترخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    - الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة.
    - استخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم.

    * اللجوء إلي الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب في:
    - كل حالات حروق الدرجة الثالثة.
    - الحروق التي توجد حول الأنف والفم.
    - كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الانسان.
    - حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%.
    - الحروق التي تعرض المصاب للعدوي.


    الإسعافات الأولية لحروق الشمس



    * الإسعافات الأولية لحروق الشمس:
    - تعريف حروق الشمس.

    - أسباب الإصابة.

    - الأعراض.

    - الإسعافات الأولية.


    * تعريف حروق الشمس:

    حرق الشمس هي إصابة في الجلد مؤلمة وتحدث نتيجة التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية. والأطفال هم أكثر عرضة لهذه الإصابة لحساسية جلدهم ومن هنا تأتي فائدة الشعر الذي ينمو على جلد الذراع أو الأرجل أو حتى الجسم حيث يقي جسم الإنسان من أشعتها، لذا نجد أن الأشخاص الذي ينمو عندهم شعر خفيف هم أكثر عرضة للإصابة بالحروق عن غيرهم، لكن في نفس الوقت الشعر الكثيف الأسود لا يمنع من أخذ الاحتياطات الوقائية.

    ونجد أن أشعة الشمس تكون قوية في الفترة ما بين العاشرة صباحاً وحتى الثانية بعد الظهر، كما تكون قوية عند خطوط الطول القريبة من المناطق الإستوائية. وانعكاس ضوء الشمس من الماء والرمال والجليد تقوي من تأثير أشعتها الحارقة.

    وتحدث حروق الدرجة الأولى و الثانية عند التعرض لأشعة الشمس الحارقة ليس هذا فحسب وإنما تسبب تجاعيد الجلد المبكر,، والإصابة بسرطان الجلد في مرحلة متقدمة في العمر والتي تبدأ بالتعرض الكثير لها في مرحلة الطفولة والإصابة بحروقها ومن أشهر هذه السرطانات التي تسببها الشمس"سرطان الميلانوما".



    *أسباب الإصابة بحروق الشمس:

    - التعرض الزائد لأشعة الشمس ويعتمد ذلك على العوامل التالية:

    1- عمر الشخص.

    2- لون الجلد.

    3- الموقع الجغرافي.

    4- خط الطول.

    5- الفترة الزمنية في اليوم.

    6- الفترة الزمنية في السنة.

    7- العوامل البيئية.

    8- تناول بعض الأدوية مثل المضاد الحيوي دوكسيسيكلن ( Doxycycline)، تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس.



    *الأعراض:

    - قد لا تظهر الأعراض لبضع ساعات أو حتى 24 ساعة:

    - إحمرار الجلد وسخونته.

    - تكون البثرات عليه.

    - حدوث تسمم يسمى"بتسمم الشمس" ترتفع فيه درجة حرارة المصاب مع غثيان و طفح جلدي والإصابة برعشة.

    - بدء تقشر الجلد بعد أيام من الإصابة بالحرق.



    *الإسعافات الأولية لحروق الشمس:

    - أخذ حمام بارد أو كمادات باردة لمدة 10-15 دقيقة على مدار اليوم.

    - إضافة بيكربونات الصودا لماء الاستحمام لكى تخفف من الآلام.

    - استخدام لوسيون مرطب للجلد.

    - استخدام مهدئات للألم مثل تايلينول ( (Tylenolأو إيبوبروفن (Ibuprofen) قد تكون بالخيار السليم، عدم إعطاء الأطفال الأسبرين.

    - استخدام كريمات مهدئة يصفها الطبيب المعالج.

    أ‌- لا تضع مراهم أو زبد أو جيلي من مشتقات البترول على الحروق لأنها تزيد من الأعراض سوءاً كما أنها لا تساعد على الشفاء.

    ب‌- لا تغسل الحرق بالصابون.

    - اللجوء إلى المساعدة الطبية على الفور إذا:

    أ‌- كانت هناك علامات للإصابة بالصدمة، الإعياء، الدوار، سرعة النبض، سرعة التنفس، عطش متزايد، جلد شاحب، جلد بارد.

    ب‌- شعر المصاب بالآلام في العين وحساسيتها للضوء.

    ج- كانت هناك أعراض مثل الغثيان، ارتفاع درجة الحرارة، ظهور الطفح الجلدي، والإصابة بالرعشة.

    د- كان الحرق مؤلم وخطير.



    *تجنب حروق الشمس:

    - تجنب التعرض لأشعة الشمس خلال ذروتها.

    - وضع كريمات واقية من الشمس معامل الحماية لها 15 وخاصة على الوجه والأنف والأذن والكتف.

    - وضع الكريمات الواقية قبل التعرض لأشعتها بحوالي 30 دقيقة، مع إعادة وضعها بعد الاستحمام في مياه البحر أو حمام السباحة.

    - الحرص على ارتداء القبعات وخاصة للأطفال.

    - استخدام نظارات الشمس لحماية العين.

    - استخدام مرطبات للشفاه مع الكريمات الواقية.

    كريمات الشمس



    * كريمات الشمس:
    - تصنف كريمات الحماية من أشعة الشمس وخاصة في فصل الصيف أثناء ارتياد المصايف وشواطئها ضمن قائمة مستحضرات التجميل ...


    وهي شيء لا يستهان بأهميته لأنها تحافظ علي الجلد من أن تضمر خلاياه بمرور الوقت، وهنا يأتي سؤالناعلي التوالي:
    س: ما أهمية استخدام كريمات الشمس؟
    ج: بالتعرض المستمر لأشعة الشمس تضمر خلايا الجلد سواء كانت هناك إصابة ما متعلقة بالتعرض مدة طويلة للشمس ( حروق الشمس – ضربة الشمس) أم لا، هذا بالإضافة إلي سرطان الجلد، التجاعيد ، التقدم المبكر في السن، واكتساب جلدك "الكرمشة"، ويبدو وكأنه مادة الجلد التي تصنع منها الحقائب أو الأثاث ... الخ. وأظهرت الأبحاث مؤخراً أن التعرض الزائد للأشعة فوق البنفسجية يقلل من مناعة جسم الإنسان ويضعف من وظائف الجهاز المسئول عنها.

    - ويوجد نوعان للأشعة فوق البنفسجية:
    1- الأشعة فوق البنفسجية (أ) A ← طولها الموجي طويل المدى.
    2- الأشعة فوق البنفسجية (ب) B ← طولها الموجي قصير المدى.
    وترتبط الإصابة بضربات الشمس بالأشعة (ب) علي الرغم من أنها قصيرة المدى أي أنها أكثر ضرراً من الأشعة (أ)، فهي تتخلل الجلد وتدمر الخلايا الموجودة في الداخل حتى وإن لم تشعر بالحرارة علي الطبقة السطحية للجلد وإن بدت لك باردة، ومن الأفضل الحد من التعرض لكليهما.

    وتلعب كريمات الشمس دوراً كبيراً في التقليل من التأثير الضار للشمس وأشعتها مع ارتداء الملابس الواقية وتقليل التعرض لها. وتندرج كريمات الشمس تحت قائمة المكياج ومستحضرات التجميل والعقاقير. لذا يجب ضمان جودتها ومطابقتها للمواصفات الصحية.
    وعند شراء كريمات الشمس ستلاحظ وجود أرقام علي العبوة معروفة "بعامل الحماية من الشمس" إس . بي . إف (SPF)، وكلما كان رقم هذا العامل كبير كلما كان المنتج أكثر فاعلية في الحماية من الشمس فمثلاً إذا كان هناك أرقام العوامل: 1 ......5.......26 فسيكون أفضلهم الرقم الأكبر (26)، مع الوضع في الاعتبار دائماً أن كريمات الشمس لا تقي الإنسان من كافة الأضرار التي تلحق بالإنسان عند التعرض لها .
    - وتتوقف مدى فاعلية هذه الكريمات علي العوامل التالية:
    - وضع الكميات الملائمة منها.
    - عدم مسحها أو غسلها، أو التعرض للعرق الزائد أو بأي طريقة أخرى تؤدي إلي تقليل تأثيرها.
    - وضع كميات وافرة منها، وعلي مرات متكررة.
    - أثناء فصل الصيف والذهاب للشواطيء أو حمامات السباحة عليك بتغطية الجسم بملابس غير واسعة حتى لا تتخلل الأشعة الجسم، وارتداء قبعة لحماية الرأس والوجه، كما ينبغي حماية الأطفال الصغار من مضارها، لأن الإصابة الحادة بضربة الشمس لمرة أو مرتين يكون أصحابها أكثر عرضة عن غيرهم للإصابة بسرطان الجلد في مراحل متقدمة.
    - عليك تذكر أن أشعة الشمس تبلغ أقصي حرارة لها من الساعة العاشرة صباحاً حتى الرابعة مساءاً وخاصة في نهاية الربيع وخلال فصل الصيف. وانعكاس وهجها من الماء والجليد يزيد من التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد يوليو 13, 2008 2:07 am

    الإسعافات الأولية لحروق الدرجة الثانية


    * الإسعافات الأولية للحروق:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.



    * التقييم:
    - تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الأولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافاً، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.
    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.
    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية والدهون والعضلات و العظام والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الانسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد . غالبا ما يصاحبها ( حولها ) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حيا ة الانسان وتتعرض للعدوي .

    - تحديد مدي خطورة الحروق:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة به: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    - تحديد نسب الإصابة لكل عضو من أعضاء الجسم لمعرفة درجة الحرق:
    - الكبار:
    - الرأس = 9%
    - الذراع اليمني = 9%
    - منطقة الجذع الأمامية = 18%
    - منطقة الأعضاء التناسلية = 1%
    - منطقة الجذع الخلفية = 18%
    - الرجل اليسري = 18%
    - الذراع اليمني = 9%
    - الرجل اليمني = 18%

    - الأطفال:
    - الرأس = 9%
    - الذراع اليمني = 9%
    - منطقة الجذع الأمامية = 18%
    - منطقة الاعضاء التناسلية = 1%
    - منطقة الجذع الخلفية = 8%
    - الرجل اليسري = 13,5 %
    - الذراع اليسري = 9%
    - الرجل اليمني = 13,5 %

    - تحذيرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الاطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الاشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    - بروتوكول الاسعافات الأولية للحروق:
    - إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور.
    - يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    - إذا كان ناتجاً عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار.
    - مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة).
    - لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة.
    - بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    - يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    - لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    - أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة، وفيها لابد من استرخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    - الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة.
    - استخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم.

    - اللجوء إلي الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب في:
    - كل حالات حروق الدرجة الثالثة.
    - الحروق التي توجد حول الأنف والفم.
    - كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان.
    - حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%.
    - الحروق التي تعرض المصاب للعدوي.

    الإسعافات الأولية لحروق الدرجة الثالثة



    * الإسعافات الأولية للحروق:
    - الإجراءات الأولية:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.


    * التقـييم:
    (1) تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الأولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافا، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.

    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.

    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية، والدهون، والعضلات، والعظام، والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الإنسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد. غالباً ما يصاحبها (حولها) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حياة الإنسان وتتعرض للعدوي.

    (2) تحديد مدي خطورتها:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة بها: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    (3) تحديد نسب الإصابة لكل عضو من أعضاء الجسم لمعرفة درجة الحرق:
    - الكــبار:
    الرأس = 9%
    الذراع اليمني = 9%
    منطقة الجذع الأمامية = 18%
    منطقة الأعضاء التناسلية = 1%
    منطقة الجذع الخلفية = 18%
    الرجل اليسري = 18%
    الذراع اليمني = 9%
    الرجل اليمني = 18%

    - الأطفـال:
    الرأس = 9%
    الذراع اليمني = 9%
    منطقة الجذع الأمامية = 18%
    منطقة الأعضاء التناسلية = 1%
    منطقة الجذع الخلفية 8%
    الرجل اليسري = 13,5 %
    الذراع اليسري = 9%
    الرجل اليمني = 13,5 %

    * تحذيـرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الأطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الأشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    - بروتوكول الإسعافات الأولية لحروق الدرجة الثالثة:
    - إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور.
    - يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    - إذا كان ناتجاً عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار.
    - مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة).
    - لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة.
    - بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    - يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    - لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    - أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائق، وفيها لابد من استرخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    - الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة.
    - استخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم.

    - اللجوء إلي الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب في:
    - كل حالات حروق الدرجة الثالثة.
    - الحروق التي توجد حول الأنف والفم.
    - كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان.
    - حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%.
    - الحروق التي تعرض المصاب للعدوي.
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد يوليو 13, 2008 2:11 am

    الإسعافات الأولية
    للحروق الكيمياية


    * الإسعافات الأولية للحروق الكيميائية:
    - الإجراءات الأولية:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.

    * التقـييم:

    (1) تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الاولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافا، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.

    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.

    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية، والدهون، والعضلات، والعظام، والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الإنسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد. غالباً ما يصاحبها (حولها) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حياة الانسان وتتعرض للعدوى.

    (2) تحديد مدي خطورتها:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة بها: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    (3) تحديد نسب الإصابة لكل عضو من أعضاء الجسم لمعرفة درجة الحرق:
    - الكــبار:

    الرأس = 9%

    الذراع اليمني = 9%

    منطقة الجذع الأمامية = 18%

    منطقة الأعضاء التناسلية = 1%

    منطقة الجذع الخلفية = 18%

    الرجل اليسري = 18%

    الذراع اليمني = 9%

    الرجل اليمني = 18%

    - الاطفـال:

    الرأس = 9%

    الذراع اليمني = 9%

    منطقة الجذع الأمامية = 18%

    منطقة الأعضاء التناسلية = 1%

    منطقة الجذع الخلفية 8%

    الرجل اليسري = 13,5 %

    الذراع اليسري = 9%

    الرجل اليمني = 13,5 %

    * تحذيـرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الأطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الأشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    - الحروق الكيمائية:
    بروتوكول الإسعافات الأولية للحروق الكيميائية:

    - البعد عن المصدر الكيميائي الذي يسبب الحرق.
    - يستخدم الماء الجاري البارد بكميات كبيرة علي الحرق حتي وصول المساعدة الطبية. - خلع الملابس الملوثة إن أمكن.
    - إذا تعرضت العين للحرق الكيميائي، تغسل بماء دافئ من ناحية الأنف للعين لخروج المادة الكيميائية بعيداً عن الوجه وخاصة العين لمدة 20 دقيقة حتي وصول العناية الطبية.



    الإسعافات الأولية للحروق الكهربائية



    * الإسعافات الأولية للحروق:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.



    * التقييم:
    - تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الأولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافاً، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.
    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.
    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية والدهون والعضلات و العظام والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الانسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد . غالبا ما يصاحبها ( حولها ) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حيا ة الانسان وتتعرض للعدوي .

    - تحديد مدي خطورة الحروق:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة به: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    - تحديد نسب الإصابة لكل عضو من أعضاء الجسم لمعرفة درجة الحرق:
    - الكبار:
    - الرأس = 9%
    - الذراع اليمني = 9%
    - منطقة الجذع الأمامية = 18%
    - منطقة الأعضاء التناسلية = 1%
    - منطقة الجذع الخلفية = 18%
    - الرجل اليسري = 18%
    - الذراع اليمني = 9%
    - الرجل اليمني = 18%

    - الأطفال:
    - الرأس = 9%
    - الذراع اليمني = 9%
    - منطقة الجذع الأمامية = 18%
    - منطقة الاعضاء التناسلية = 1%
    - منطقة الجذع الخلفية = 8%
    - الرجل اليسري = 13,5 %
    - الذراع اليسري = 9%
    - الرجل اليمني = 13,5 %

    - تحذيرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الاطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الاشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    - بروتوكول الاسعافات الأولية للحروق:
    - إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور.
    - يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    - إذا كان ناتجاً عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار.
    - مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة).
    - لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة.
    - بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    - يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    - لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    - أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة، وفيها لابد من استرخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    - الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة.
    - استخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم.

    - اللجوء إلي الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب في:
    - كل حالات حروق الدرجة الثالثة.
    - الحروق التي توجد حول الأنف والفم.
    - كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان.
    - حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%.
    - الحروق التي تعرض المصاب للعدوي.

    * الحروق الكهربائية:
    - البعد عن المصدر الكهربائي الذي سبب الحرق.
    - تحديد عمق الحرق.
    - تغطي الجروح بضمادة جافة معقمة.
    - لا تهدأ الجروح باستخدام الماء.
    - مراقبة ما إذا كانت توجد علامات تهدد حياة المصاب مثل: عدم انتظام ضربات القلب أو مشاكل فى التنفس.
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد يوليو 13, 2008 2:12 am

    الإسعافات الأولية
    للغثيان والقيء



    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للغثيان والقىء:

    - متي بدأت الأعراض؟
    - هل يعاني المريض من إسهال - إمساك - آلام في البطن - صداع - تيبس في الرقبة - دوار؟
    - هل توجد أعراض لضيق في التنفس - عرق - آلام في الصدر؟
    - هل توجد اضطرابات في الجهاز الهضمي؟
    - هل يوجد تغير في حركة الأمعاء مثل براز به دم؟
    - هل هي حالة حمل إذا كانت الإغماءة أو القيء لسيدة؟

    * تقـييم الغثيان والقىء:

    - قياس العلامات الحيوية.
    - ملاحظة أعراض الجفاف مثل: جفاف الجلد - قلة كمية البول - تغيرات في الحالة العصبية - جفاف الغشاء المخاطي - التأكد من وجود آلام في منطقة البطن.


    * تحذيرات:

    - بسبب التسمم الناتج عن الطعام الشعور بالغثيان الحاد - قئ - تقلصات في البطن - إسهال - الإحساس بالإجهاد.
    - ملاحظة الحالة العامة للمريض عما إذا كانت توجد أعراض لأمراض أخرى.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية للغثيان والقىء:

    - لا يعطي شي عن طريق الفم حتى يتوقف القيء.
    - بعد توقف القيء يعطي المريض سوائل علي نحو متكرر وبكميات قليلة حتى لا يتعرض للجفاف.
    - تجنب تناول الأطعمة الدسمة التي يوجد بها دهون.

    * يتم اللجوء إلى الطبيب:

    - إذا كانت هناك آلام بالصدر أو ضيق بالتنفس.
    - إذا كان البول أو البراز مصحوباً بالدم أو لونه داكن.
    - إذا كانت هناك أعراض جفاف حاد.
    - إذا استمر القيء لفترة طويلة (عدم الاحتفاظ بالسوائل) لمدة يومين.
    - عندما تكون هناك أعراض مثل: الحمي - الصداع - الإحساس بالدوار - تيبس في الرقبة.
    - إذا وجد ألم في البطن.

    الإسعافات الأولية لعسر الهضم:


    * الإجراءات الأولية لعسر الهضم:
    - كم من الوقت مضي علي معاناة المريض من هذه الأعراض؟

    - عادات الأكل لدي المريض، وهل قام بتغيير نظامه الغذائي؟
    - هل كان يعاني من مشاكل أو اضطرابات من قبل وكيف تعامل معها؟

    - هل توجد أعراض الغثيان - القيء - الإمساك؟
    - ما هي الأدوية التي يتناولها المريض، وهل يوجد تغيير في نوعيتها أو جرعتها؟

    - هل يوجد تاريخ مرضي للإصابة بقرح أو أمراض القلب؟
    - هل تظهر هذه الأعراض بعد ممارسة النشاط الرياضي؟

    - هل يعاني من ضيق في التنفس أو إفراز العرق بكثرة؟
    * تقــــييم عسر الهضم:

    - فحص العلامات الحيوية.

    - فحص منطقة البطن لإكتشاف ما إذا كانت توجد أية آلام.
    - فحص الحالة العامة لجسم الإنسان.

    * تحذيرات:

    - ممكن أن يكون عسر الهضم أحد مؤشرات أمراض القلب.

    - وممكن أن يشير ضيق التنفس - الغثيان - وإفراز العرق إلى جلطة في القلب.
    * بروتوكول الإسعافات الأولية لعسر الهضم:

    - لا ينصح بالطعام إذا كانت العلامات الحيوية مستقرة ولا يوجد المزيد من الأعراض الأخرى.

    - يوصي بشرب الماء كثيراً مع تجنب تناول الكحوليات، والقهوة أو أية مشروبات أخري توجد بها مادة الكافيين.
    - تستخدم أدوية مضادة للحموضة، لا تعطى للأطفال.

    يتم اللجوء إلي الطبيب:

    - إذا كانت هناك أية أعراض تشير إلى وجود آلام غير عادية.

    - إذا استمرت الأعراض الحادة أكثر من ساعتين ولم تتم الإستجابة بعد تناول العلاج.

    حرقان فم المعدة



    حرقان فم المعدة من الاصطرابات الشائعة بين العديد من الأشخاص ومرتبطة باضطرابات عسر الهضم .

    وتصبح الشكوى دائمة مع السيدات أثناء فترة الحمل، وهذا الحرقان ليس ضاراً أو يسبب مشاكل للسيدة الحامل لكنه يسبب آلاماً وعدم الشعور بالراحة .

    * حرقان فم المعدة :
    هو شعور بالحرقان يمتد من أسفل الحنجرة حتى أسفل عضمة الثدي ، وأسبابه تغيرات هرمونية وفسيولوجية بالجسم . وخلال فترة الحمل تفرز المشيمة هرمون (البروجيستيرون) الذي يرخي عضلات الرحم ، ويعمل أيضاً هذا الهرمون علي إرخاء الصمام الذي يفصل بين المريء والمعدة مما يؤدي إلي ارتجاع الحمض من المعدة للبلعوم والذي يترجم في النهاية علي الإحساس والشعور بحرقان فم المعدة . ولا يقف تأثير هرمون البروجيستيرون علي ذلك فحسب حيث يبطيء من انقباضات المعدة ويصيب عملية الهضم بالكسل والبلادة . وتزداد أعراضه في الأشهر الأخيرة من الحمل لأن الجنين يكبر في الحجم ويملأ تجويف البطن مما يبطيء من عملية الإخراج وبالطبع حدوث الارتجاع .

    * متى تختفي أعراضه ؟
    تعاني معظم السيدات الحوامل من حرقان فم المعدة وعسر الهضم في النصف الثاني من مرحلة الحمل ولا تختفي الأعراض غالباً إلا بعد الولادة .

    * علاج حرقان فم المعدة :
    لا يمكن تفاديه أو تجنبه بنسبة 100% ولكن تخفيف حدة الأعراض هو العلاج الأكيد :
    - تجنب تناول الأطعمة التالية :
    • الأطعمة الدسمة .
    • الأطعمة الحارة .
    • الشيكولاتة .
    • المشروبات الحمضية .
    • القهوة .
    • الكحوليات .

    - تناول الأطعمة علي وجبات عديدة وبكميات قليلة .
    - قضم الأطعمة بمقدار ضئيل والمضغ جيداً لها .
    - عدم تناول كميات كبيرة من السوائل أثناء تناول الوجبات ولكن فيما بين الوجبات . والكمية التي يوصي بها للمرأة الحامل من 8 – 10 أكواب .
    - عدم النوم بعد تناول الطعام مباشرة .
    - النوم علي وسادات عالية أو أي شيء آخر المهم هو رفع الرأس ، لأن الجاذبية تعمل علي منع ارتجاع حامض المعدة إلي الاتجاه العكسي .
    - اللجوء إلي الأدوية المضادة للحموضة بعد استشارة الطبيب فهي تحتوي علي الماغنسيوم والكالسيوم التي تعطي إحساساً بالراحة لكن مع أخذ الحذر أن معظم هذه الأدوية عالية في نسبة الصوديوم .
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد يوليو 13, 2008 2:15 am

    الإسعافات الأولية
    للحمل



    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للحمل:

    - تاريخ انقطاع الدورة الشهرية.
    - هل يوجد مشاكل في هذا الحمل أو في مرات سابقة؟
    - نوع الأدوية التي تأخذها السيدة الحامل وجرعاتها وأوقاتها.

    * تقييم الإسعافات الأولية للحمل:

    - عليك بتحديد ما إذا كان هناك:

    - آلام بالبطن.
    - نزيف مهبلي.
    - حدوث تقلصات مع حساب مدة استمرارها وفترات حدوثها.
    - قياس العلامات الحيوية.

    * تحذيرات:

    وجود نزيف مهبلي أثناء الحمل هو أحد العلامات الخطيرة التي تستدعي العناية الطبية وخاصة إذا صاحبه آلام في البطن أو انخفاض في ضغط الدم أو سرعة في خفقان القلب.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية للحمل:

    - قياس الأعراض الحيوية.
    - قياس الضغط علي نحو منتظم.
    - الاتصال بالطبيب لتحديد الأدوية المسموح بها.

    * اللجوء إلي الطبيب:

    - في حالة وجود نزيف مهبلي، أو خروج إفرازات أخرى.
    - في حالة وجود آلام بالبطن.
    - في حالة وجود تقلصات.
    - إذا كان هناك تورم في الأيدي أو كاحل القدم أو الوجه.
    - استمرار الدوار والصداع.
    - قيء مستمر.
    - وجود تشنجات.



    الإسعافات الأولية للولادة



    * الإسعافات الأولية للوضع:
    - ميلاد طفل أو روح للحياة شئ يبعث السرور والبهجة علي النفس ... فعندما تسمع بكاء الطفل بعد عناء ومشقة أمه في الولادة ... تنسي الأم وكل من حولها هذه الآلام والمخاطر.


    فالولادة ليست بالأمر اليسير أو السهل فكثير من الأمهات والمواليد تتعرض لمشاكل لا حصر لها يقف البعض عاجزآ أمامها عن التصرف فيها. فكيف تتصرف إذا كانت الأم في مشكلة أكيدة ؟!!
    ونتحدث هنا علي وجه التحديد عن الولادة قبل الوصول إلي المستشفى (أى التى تتم بشكل أسرع مما هو متوقع) والتى من الممكن أن تنجم عنها مشاكل إذا لم يتم التعامل مع الأم بشكل صحيح وتقديم المساعدة الطبية بشكل سريع.

    * مراحل الوضع:
    - متى تعرف الأم أنها علي وشك وضع طفلها؟
    - علامات الوضع:
    - عندما تشعر الأم بأن لديها الرغبة القوية في دفع الطفل للخارج أو شعورها برأس الطفل بين أرجلها. ومهما قدمت لها من إسعافات أولية لابد وحتماً من اللجوء إلي أقرب مساعدة طبية.
    - إذا كانت الانقباضات الرحمية منتظمة وتحدث من 3-5 دقائق علي فترات متقاربة، يمكنك أخذ الأم للمستشفى.
    - إذا كانت هناك إفرازات مهبلية سائلة، عليك بالاتصال بالطبيب المعالج.

    * تنبيه:
    عملية الولادة هى عملية طبيعية، فلا تتدخل إلا إذا كان هناك ضرورة لذلك. لا تحاول تأخيرها، لا تجعل الأم تثنى الرجلين أو تضعهما في وضع تقاطع، ولا تحاول دفع الطفل للخلف في مهبل الأم.

    * الإسعافات الأولية قبل الولادة:
    - إعداد الأم:
    - اجعلها تسترخى وتشعر بالراحة علي مساحة كبيرة ومستوية مع وسادات أو أية عناصر أخرى تشعرها بالراحة والهدوء. اعمل علي تدفئتها، اخلع أية ملابس تحتانية.
    - تهدئتها لأنها أثناء الولادة تشعر بآلام كبيرة وذلك من خلال أخذ نفس عميق وبطئ.
    - غسل يديك جيدآ قبل التعامل مع الأم وخاصة أظافر اليد مع خلع أية مجوهرات أو حلى.

    * الإسعافات الأولية أثناء الولادة:-
    - الولادة:
    - ظهور السائل الدموى من مهبل الأم شئ طبيعى فلا تنزعج. أما إذا زاد هذا السائل عن ما يعادل 1-2 كوب قبل أو أثناء أو بعد الولادة فهذا أمر مدعاة للانزعاج بشأنه واللجوء علي الفور إلي المشورة الطبية.
    - دعم نزول الطفل لأنه سينزلق بمجرد ظهور الرأس باستخدام منشفة (فوطة) نظيفة وجافة، ولا تحاول شده أو إخراجه.
    - التأكد من عدم التفاف الحبل السرى حول رقبة الطفل، وإذا كان ملتفآ عليك بوضع إصبعك أسفله ورفعه فوق رأس الطفل وبعيدآ عنه.( الحبل سري (Umbilical cord):هو حبل يصل الجنين في بطن أمه بالمشيمة الموجودة في الرحم. وتتصل شرايين السرة وأنسجتها بهذا الحبل. ويتم قطعه بعد الولادة مباشرة ويبقي آخر طرف له موجود في بطن المولود والمعروف بـ (السرة) وهو وسيلة تغذية الجنين.) .
    - إذا كانت هناك مشاكل في خروج الكتف عليك بالضغط فوق المنطقة التى يوجد بها شعر العانة أو برفع رجلى الأم عاليآ، مع إخبارها ببذل مجهود أكبر في دفع الطفل للخارج.
    - إذا ظل الطفل في كيس السائل عليك بتمزيق هذا الكيس علي الفور.
    - إذا لم تظهر رأس الطفل أولآ عليك بالضغط برفق فوق منطقة شعر العانة مع حساب الوقت. عليك بتدعيم الجزء الظاهر من جسم الطفل بمجرد خروجه أو ظهوره وإذا لم تخرج الرأس في خلال ثلاث دقائق عليك برفع جسمه حتى يمكن إدخال الهواء له لكى يتنفس، مع إخبار الأم بالمداومة علي دفع الطفل للخارج ولا تحاول جذبه أنت خارج المهبل.

    * الإسعافات الأولية بعد الولادة:
    - بعد الولادة:
    - ساعد الطفل أن يبدأ أخذ أنفاسه الأولى وذلك بحمله حتى تخرج السوائل الموجودة في فمه وأنفه مع تنظيفها بمنشفه جافة ونظيفة. وإذا لم يستطع التنفس بعد حمله عليك بقلب رأسه إلي أسفل والإمساك بأرجله مع الربت علي كعبى قدميه، ثم بعد ذلك تدليك ظهره وإذا لم يجدى ذلك ابدأ علي الفور "سى.بى.آر-CPR".
    - نظف جسم الطفل بمنشفة جافة ونظيفة، ولا تحاول التخلص من أية مادة بيضاء توجد علي جسمه، ثم لفه بعد ذلك بمنشفة أخرى نظيفة لتدفئته.
    - ربط خيط أو أى رباط حول الحبل السرى لمسافة تبعد حوالى 10 سم عن السرة.
    - الاحتفاظ بالمشيمة : ( المشيمة (Placenta):هي عبارة عن عضو دائري مسطح الشكل يتصل بالجنين عن طريق الحبل السري في الرحم من أجل إمداده بالأكسجين والغذاء وخروج الفضلات وثاني أكسيد الكربون، ويتم خروج المشيمة من جسم الأم بعد الولادة مباشرة.) . ستخرج المشيمة بعد حوالى 30 دقيقة من رحم الأم عليك الاحتفاظ بها حتى تصل المساعدة الطبية، وإذا لم تطرد كلية في خلال الثلاثين دقيقة عليك باللجوء إلي المساعدة الطبية لا تحاول سحب الحبل السرى أو إخراج المشيمة.
    - عمل تدليك للجزء السفلى للأم بعد خروج المشيمة وذلك للسيطرة والحد من النزيف أو تقليل كمية الدم التى تفقدها الأم.
    - العمل علي تدفئة الأم والطفل حتى وصول المساعدة الطبية المتخصصة.

    وبعدها ستلتقط الأنفاس وتعلو الأصوات بالتهانى.


    الولادة في حالة الطوارئ


    * ماذا يحدث عندما تتم الولادة دون وجود أية إسعافات طبية؟
    * معلومات عامة:
    - عند بداية ولادة الطفل – يبدأ عنق الرحم في الاتساع، وذلك للسماح للطفل للحركة والوصول إلي قناة الولادة وإلي أن يصل إلي فتحة المهبل ويخرج.



    - يخرج الطفل برأسه أولاً في الحالات الطبيعية. بعد ولادة الطفل وخروجه تماماً، تبدأ المشيمة في النزول من الرحم.

    - قد تصل المرحلة الأولي من الولادة إلي ساعات. يبدأ عنق الرحم في الاتساع في هذه المرحلة، ويبدأ الطفل في الوصول إلي أسفل قناة الولادة.
    عندما يصل اتساع عنق الرحم إلي 10 سم، تشعر الأم بقوة دفع إلي أسفل ويبدأ الطفل في الظهور من فتحة المهبل.
    إذا كانت هذه الولادة هي المرة الأولي للسيدة، فقد تستمر هذه الحالة لفترة أطول عند السيدة حتى تصل الإسعافات اللازمة – أما إذا كانت الولادة الثانية أو الثالثة فقد تتم الولادة بشكل سريع جداً.

    - يكون قطع كيس النخط مؤشر لبداية نزول الطفل في فترة قصيرة – وهو عبارة عن سائل نقي يخرج من فتحة المهبل قد يحتوي هذا السائل علي لون أو جزئيات ذات لون أخضر.

    - أعراض حدوث الولادة:
    - انقباضات منتظمة تصل لأقل من دقيقتين بين الانقباضة والأخرى.
    - شعور مستمر بحركة في الأمعاء أو بحاجة إلي التبول (نتيجة ضغط رأس الطفل علي المستقيم).
    - شعور مستمر بالضغط.
    - انتفاخ في فتحة المهبل – يمكن رؤية رأس الطفل من فتحة المهبل نتيجة الانقباضات.
    - ضغط وإجهاد شديد علي الأم.
    - شعور الأم ببداية نزول الطفل.

    - يجب عدم القيام بالآتي:
    - عدم محاولة تأخير الولادة بأي شكل، رفع أو تحريك أرجل الأم أو محاولة إدخال رأس الطفل إلي داخل الرحم مرة أخرى قد يسبب إصابات بالغة للطفل.
    - عدم السماح للأم للدخول للحمام. حركة الأمعاء التي تشعر بها هي مؤشر لبداية وصول الطفل.
    - يجب عدم البدء في دفع الطفل للنزول عن طريق الشهيق والزفير من الأم إلا بعد التأكد من بداية نزول الطفل لأن ذلك يؤدي إلي قطع عنق الرحم.
    - عدم سحب الطفل من المهبل.
    - عدم شد أو سحب الحبل السري.
    - عدم قطع الحبل السري إلا بواسطة طبيب أو ممرض متخصص.
    - يجب عدم العطس أو السعال أمام الأم أو الجنين علي الإطلاق. إذا كان هناك أحد يساعد الأم في هذه الحالة يجب ألا يكون مصاباً بأي نزلات للبرد. ويقوم بغسيل يده وتطهيرها جيداً وإلا يكون مصاب بأي قطع أو إصابات حتى ولو سطحية باليد.
    - عدم استخدام أي مواد كيماوية أو مستحضرات تحتوي علي مواد كيماوية أو أي أدوات غير مطهرة جيداً قبل استخدامها مع الأم أو الطفل المولود.
    يفضل استخدام الصابون والماء النظيف فقط طوال فترة الولادة.

    يجب الاتصال الفوري لطلب الإسعاف في حالة بداية ظهور أعراض الولادة.
    أما في حالة محاولة الوصول لأقرب مستشفي لك فيجب اصطحاب بعض الأشياء في السيارة، وتتضمن: وسادة / قطعة قماش نظيفة / ورق مناديل نظيف / منشفة نظيفة / قفازات مطاط معقمة / صندوق أو شيء مماثل لحمل المشيمة / مقص مطهر ورباط نظيف لربط الحبل السري.

    - الإسعافات الأولية:
    1- الهدوء التام وتهدئة الأم.
    2- بالنسبة للشخص المصاحب للأم: غسيل اليد جيداً بالماء والصابون. ارتداء قفاز مطاط (إذا أمكن).
    3- اختيار مكان مناسب للأم، مثل أي سطح أو سرير أو أي مساحة صالحة للولادة. يجب توافر ضوء جيد في هذه المساحة وتدفئتها وتغطية المساحة بقماش أو منشفة نظيفة.
    4- عدم ارتداء الأم أية ملابس غير مريحة. ووضع وسادة مريحة تحت رأس الأم. استلقاء الأم علي جانبها حتى يقترب الطفل من بداية النزول.
    مع بداية النزول يجب استلقاء الأم علي الظهر مع ثني الركبتين وبقائهم في مستوى متباعد. وضع منشفة تحت الفخذ الأيمن للأم إذا أمكن، وذلك لعدم الاستلقاء بشكل مباشر علي الظهر.
    5- تقوم الأم بأخذ أنفاس عميقة وبطيئة، خاصة أثناء الانقباض.
    6- عندما تظهر رأس الطفل، تقوم الأم بأخذ نفس عميق ثم إخراجه بقوة لمساعدة الطفل في النزول.
    يتم وضع اليد علي المنطقة أسفل فتحة المهبل والضغط عليها بلطف شديد أثناء كل انقباضة تحدث. تمنع عملية الضغط خروج الطفل بسرعة كبيرة من فتحة المهبل.
    أما اليد الأخرى فيتم وضعها علي فتحة المهبل فوق رأس الطفل وّلك للتحكم في قوة اندفاع الطفل خارج المهبل.
    7- عندما تبدأ الرأس في النزول، يجب تدعيم الرأس بإمساكها باليد جيداً.
    8- بعد ولادة الطفل، قم بتنظيف الفم والأنف جيداً وبلطف وذلك باستخدام منشفة جافة ونظيفة. (يفضل استخدام جهاز الشفط إذا كان بالإمكان).
    9- إذا حدث التفاف للحبل السري حول رقبة الطفل أثناء الولادة، يجب علي الفور فك الحبل بلطف شديد وسريع من علي الرقبة.
    لا تقم بقطع الحبل أبداً إذا لم تستطع فكه ، فقم بإنزال باقي جسد الطفل وسوف يساعد ذلك في فك الحبل السري.
    10- يبدأ باقي جسم الطفل بالنزول سريعاً فور خروج الرأس – قم بتدعيم (سند) رأس وأكتاف الطفل جيداً. يمكن إمساك الطفل بمنشفة حتى تتحكم في حمله جيداً حتى لا ينزلق من اليد.
    11- بعد ولادة الطفل، يجب حمله جيداً من أرجله مع توجيه الوجه والرأس إلي أسفل حتى تخرج السوائل تماماً. بعد أن يبدأ الطفل في البكاء، ينظف أنف الطفل وفمه مرة أخرى جيداً باستخدام قطعة قماش نظيفة.
    قد يكون لون الطفل أزرق في البداية ولكن سرعان ما يتحول إلي اللون الوردي أو اللون الطبيعي بعد أن يبدأ التنفس بشكل طبيعي.
    12- إذا لم يستطع الطفل التنفس بشكل طبيعي، قم بإمساك أرجله واقلبه إلي الأسفل مع ضرب قدمه من أسفل ضربة خفيفة.
    ويمكن أيضاً تحفيزه علي التنفس عن طريق حك ظهره بشكل بسيط ولطيف.
    إذا لم يبدأ في التنفس أيضاً، يمكنك النفخ قليلاً وبشكل لطيف في أنف الطفل وفمه،
    مع تغطيته لحمايته من البرد.
    13- يفضل تشجيع الأم علي إرضاع المولود. لأن ذلك يحفز الأم علي انقباضات الرحم فذلك يساعد علي طرد باقي المشيمة من الرحم.
    14- يجب ربط الحبل السري بحبل نظيف ويكون علي بعد 10 سم من سرة الطفل.
    لا تقوم باستخدام الخيط في ربط الحبل السري. لا تقم أبداً بقطع الحبل أو شده. ربط الحبل السري مهم جداً لمنع اتصال دم الطفل بالمشيمة.
    15- تظل الأم تشعر بالانقباضات المستمرة في الرحم حتى تنزل المشيمة بشكل كامل. تدليك بطن الأم يساعد علي تقلص الرحم ونزول المشيمة. قم بتجمع المشيمة ووضعها في كيس بلاستيك والذهاب بها إلي المستشفي مع الأم والمولود بعد تمام الولادة.
    16- يجب العمل علي وقف أي نزيف داخلي قد يحدث للأم نتيجة لقطع في المهبل، وذلك باستخدام أي فوط أو مناديل ورقية حتى يتوقف الدم تماماً.
    17- يجب الحفاظ علي تدفئة المولود والأم جيداً.
    18- قد تشعر الأم بمزيد من الراحة إذا قامت بإرضاع المولود. ولكن من المهم جداً اصطحابهم إلي المستشفي للتأكد من عدم حدوث أي تلوث والاطمئنان علي المولود.
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الأحد يوليو 13, 2008 2:17 am

    * الإسعافات الأولية للزلازل:
    - للحد من الأخطار التي تلحق بالإنسان من كوارث الزلزال هناك ثلاث مراحل يجب اتباعها لتقليل خسائر الزلازل بقدر الإمكان:



    (1) مرحلة ما قبل حدوث الزلزال:

    - اختر مكاناً آمناً في كل حجرة مثل الاختباء تحت منضدة ثابتة أو في مقابل حائط بحيث لا تسمح بوقوع أي شيء عليك.

    - جرب عمليا الاختباء تحت أو في مقابل هذه العناصر الواقية إلي جانب الإنتظار قليلاً مع حماية العينين بوضع ذراعيك حولها. وإذا لم توجد منضدة عليك بالجلوس علي الأرض بجانب إحدى الحوائط ولكن بعيداً عن الشباك أو أي أثاث مرتفع.
    - التدريب علي استخدام مطفأة الحريق.

    - تقليل مخاطر الإصابات بقدر الإمكان عن طريق:
    - إحكام غلق الأثاث مثل: المكتبة - دولاب المطبخ أو أي أثاث له ارتفاع عالٍ وذلك عن طريق استخدام أقفال.

    - إلي جانب مراعاة تصميم المنازل بأساليب وقائية لتخفيف وقع الهزات أو انهيارها.
    (2) أثناء حدوث الزلزال:

    - اختبئ في أكثر الأماكن أماناً.

    - إذا كنت داخل أحد المباني عليك بالبقاء بداخلها حتى تتوقف الهزات ولكن مع البقاء بعيداً عن الشرفات.
    - أما إذا كنت في الفراش عليك أيضاً بالبقاء فيه مع حماية الرأس بالوسادة.

    - إذا كنت في الخارج (في الشارع) اختر مكان فضاء بعيداً عن المباني أو الأشجار ثم اجلس علي الأرض.
    - أما إذا كنت تقود سيارة فعليك التأني في قيادتها حتي تصل إلي أرض فضاء لا توجد بها مباني أو أشجار.

    ( 3 ) بعد انتهاء الهزات:

    - عليك بالتأكد من الخلو من أية جروح أو إصابات.

    - وفي حدوث أية خسائر قم بحماية نفسك عن طريق ارتداء بنطلون طويل - قميص له أكمام - حذاء - قفازات.
    - التأكد من وجود إصابات لأي أشخاص آخرين والقيام بالإسعافات الأولية علي الفور للحالات الخطيرة.

    - التأكد من عدم نشوب أية حرائق.
    - الاستعداد لتوابع الهزات الأرضية باتباع نفس التعليمات السابقة.

    - فحص المنزل من حدوث أي تلف أو شروخ به بحيث يتم إخلائه علي الفور إذا كان غير آمن.

    * الإسعافات الأولية للدغة الثعابين والعقارب:


    - هل تعرضت من قبل لسم الثعابين أو العقارب؟ هل كنت تعرف كيفية التصرف في مثل هذه المواقف؟ أم أن مجال عملك يتصل بالثعابين والعقارب اتصالاًً مباشراً.


    ولا شك أنه يجب توخي الحذر في المقام الأول عند التعرض لمثل هذه المواقف . ولكن إذا تعرضت له أو تعرض شخص تعرفه لابد أن تكون علي دراية بالخطوات التالية، لتقلل من مخاطر السم حتى تصل الرعاية الطبية المتخصصة.

    - ما الذي يجب أن تفعله:
    - يترك الدم لينزف من مكان اللدغة من 15 - 30 ثانية.
    - ينظف ويطهر مكان اللدغة علي الفور بالبيتادين ( Betadine).
    - إذا كان مكان اللدغة في اليد أو أصابعها، أو الرجل وأصابعها، تلف الذراع أو القدم بسرعة برباط ضاغط بعيداً عن المفاصل لأنها ستعمل علي تحريك الرباط من مكانه، وعليك إحكام الرباط جيداًً مع الإحساس بوجود النبض وإذا لم يكن هناك إحساس به عليك بتخفيف إحكام الرباط.
    - يربط أعلي مكان اللدغة مباشرة وأسفلها برباط ضاغط حتى لا ينتشر الدم الملوث بالسم إلي باقي أجزاء الجسم.
    - لا يوصي بتحريك الأطراف التي توجد بها اللدغة، وإن استطعت استخدام جبيرة لها.
    - يجب أن تكون الأطراف (التي بها السم) علي نفس مستوي القلب أو في وضع الجاذبية الطبيعي ،مع عدم رفعها أو خفضها حتى لا تسمح بتخلل السم لباقي أعضاء الجسم.
    - الذهاب إلي أقرب مستشفي أو وسيلة طبية للعلاج الفوري.
    - قتل الثعابين أو الحية أو العقرب وهذه آخر وسيلة يتم اللجوء إليها إذا كان سيهدد حياة الآخرين.
    - أصعب اللدغات تلك التي توجد في الوجه أو الجذع أو الأرداف، لكن يمكن التعامل معها أيضاًً ولكن بشكل محدود: يتم تنظيف مكان اللدغة بمطهر البيتادين، يحلق الشعر مكان اللدغة، لا يمكنك استخدام رباط ضاغط في هذه الأماكن ويمكن الاستعانة بدلاً من ذلك باستخدام شاش ضاغط علي مكان اللدغة ومن حولها لإخراج الدم الملوث بالسم وتستخدم هذه الخطوة في الأماكن الأخرى من الجسم مع باقي الخطوات.
    - أهم خطوة استخدام مضادات للسم علي وجه السرعة ولا يتم تأجيل ذلك، وقد يتطلب الأمر تناول كمية من هذه المضادات تعادل حوالي 20 زجاجة لإبطال مفعول السم بالجسم وقد يحتاج الأطفال إلي كميات أكثر من ذلك لأن الطفل يتأثر بالسم أكثر من الشخص الكبير.

    * نصائح هامة:
    1- لا تأكل أو تشرب أي شئ قبل الحصول علي المشورة الطبية المتخصصة.
    2- لا تحاول القيام بأية أنشطة تتطلب القوة الجسدية.
    3- لا تتناول الكحوليات أو أية عقاقير أخرى.
    4- لا يستخدم كمادات باردة أو دافئة.
    5- لا تضيع الوقت أو تتحمل مخاطر قتل الحيوان أو الحشرة التي سببت الإصابة إلا للضرورة القصوى.
    6- لا تستخدم أي نوع من الصدمات الكهربائية مهما كان نوعها عل مكان اللدغة.
    7- لا تقم بإزالة الرباط الضاغط قبل تلقي العناية الطبية حتى لا ينتشر السم بباقي أعضاء الجسم.
    8- لا تحاول استخراج الدم الملوث بالسم عن طريق الفم.
    9- لا تحاول (استخدام مرقأة للضغط على وعاء دموي) مثل حزام أو رابطة عنق أو حبل.
    10- لا تحاول فتح أماكن اللدغة بواسطة آلات حادة.

    * الإسعافات الأولية لعضة الحيوان:

    - إن الحيوانات الأليفة التى يقوم الإنسان بترتيبها تسبب له بعض الأضرار أيضاً، لكن عضة الكلب تسبب أذى وضرر أكثر من عضة القطة لأن أقصي ضرر من عضتها تؤدي إلي الإصابة بالعدوى.


    وإذا كان الحيوان الذي يقوم بتربيته غير مطعم بالتطعيمات الواقية إلي جانب الحيوانات المتوحشة الأخرى فأخطار التعرض لداء الكلب تزداد.

    - إذا تعرض جلدك لجرح بسيط غير عميق عليك بالتعامل معه علي أنه جرح بسيط. قم بغسله وتنظيفه جيداًًٍ بالماء والصابون. ثم يدهن مرهم مضاد حيوي لمنع العدوى، ثم يربط الجرح بضمادة نظيفة.

    - أما في حالة الجرح أو القطع العميق والنزيف الحاد، لابد من الضغط علي مكان الجرح لوقف النزيف، ولابد من زيارة الطبيب علي الفور.

    - وإذا كانت هناك علامات للإصابة بعدوى مثل الورم، الإحمرار، وزيادة الألم، لابد من رؤية الطبيب علي الفور.

    - وإذا جاءت العضة من حيوان غير مطعم بالتطعيمات الواقية فمن المحتمل أن يعرضك للإصابة بداء الكلب، استشر الطبيب في الحال.

    - وفي جميع الأحوال السابقة لابد من أخذ حقنة تيتانوس، إذا مر أكثر من خمسة سنوات علي آخر تطعيم لك لأن الطبيب ينصحك بأخذ جرعة منشطة في خلال 48 ساعة من الإصابة.

    - ملاحظة:
    (ينصح جميع الأطباء بأخذ تطعيم التيتانوس مرة كل عشر سنوات بوصفها جرعات وقائية من هذا المرض).


    الإسعافات الأولية لعضة الإنسان


    ليس هناك وجه للدهشة أو الاستغراب...أجل فقد تكون عضة الإنسان أخطر بكثير من عضة الحيوانات لسبب بسيط وهو أن فم الإنسان يحتوي على العديد من الفيروسات والبكتريا والتي يتلوث بها الجسم إذا حدث جرح مما يسبب أمراض خطيرة.


    لا داعي إذا لم يحدث جرح في الجلد لأي نوع من أنواع الإسعافات الأولية, أما الجروح فإسعافاتها لابد وأن تتم على النحو التالي:

    - وقف النزيف بالضغط على الجرح.

    - تنظيف الجروح بالماء والصابون.

    - وضع دهان أو مرهم مضاد حيوي لمنع الإصابة بالعدوى والتلوث.

    - وضع ضمادة نظيفة.

    - اللجوء إلى المساعدة الطبية.

    - التطعيم ضد التيتانوس، وأخذ جرعة منشطة إذا مضى على التطعيم 10 سنوات.
    avatar
    رزق الطميزي

    عدد الرسائل : 64
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 23/06/2008

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف رزق الطميزي الإثنين يوليو 14, 2008 12:24 am

    رزق الطميزي مسؤول شبيبة حزب الشعب الفلسطيني في اذناااا ---- الخليل I love you
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    الاسعافات الاولية Empty رد: الاسعافات الاولية

    مُساهمة من طرف ابو الامين الإثنين يوليو 14, 2008 4:08 am

    رزق الطميزي كتب:رزق الطميزي مسؤول شبيبة حزب الشعب الفلسطيني في اذناااا ---- الخليل I love you

    شكرآ للرفيق رزق على المرور وارجو ان تعم الفائدة على الجميع من هذه الزاوية
    flower

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 20, 2021 9:44 am