رفاق حزب الشعب الفلسطيني

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

رفاق حزب الشعب الفلسطيني

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل

رفاق حزب الشعب الفلسطيني

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى حزب الشعب الفلسطيني

الـطليــــعة( نشـرة صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني )لتتمكن من تحميل الـطليــــعة و قراءتها ,,,,,, بالدخول على موقع حزب الشعب الفلسطيني www.ppp.ps
" الى الامــام " نشرة صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني - قطاع غزة , لتتمكن من تحميل الـطليــــعة و قراءتها ,,,,,, بالدخول على موقع شعب للإعلام والموقع الاكتروني لحزبنا المجيد

المواضيع الأخيرة

» كتلة اتحاد الطلبة التقدمية-قطاع غزة
الفصل السادس I_icon_minitimeالإثنين مايو 09, 2011 9:32 pm من طرف حشفاوي عنيد

» الحزب الشيوعي المصري يخرج للعلن بعد 90 عاماً من الحظر
الفصل السادس I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:55 pm من طرف Admin

» حزب الشعب يهنىء الطبقة العاملة الفلسطينية بعيد العمال العالمي
الفصل السادس I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:52 pm من طرف Admin

» هل يهمكم نجاح المنتدى ... إذا ادخلوا هنا وخذوا بعض الإرشادات.
الفصل السادس I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:50 pm من طرف Admin

» حزب الشعب يهنئ الطوائف المسيحية بحلول الاعياد المجيدة
الفصل السادس I_icon_minitimeالأحد مايو 01, 2011 12:04 am من طرف ابو مالك

» الصالحي: كل التحية للشعب المصري ومن اجل تعزيز الارادة الشعبية الفلسطينية
الفصل السادس I_icon_minitimeالجمعة فبراير 04, 2011 4:01 am من طرف Admin

» حزب الشعب: الصمود السياسي واستخلاص العبر كفيل بحماية منظمة التحرير الفلسطينية
الفصل السادس I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:22 pm من طرف Guevara

» عميره: ما نشر عني حول وثائق الجزيرة جاء مجتزءا ولم يغط جميع جوانبه
الفصل السادس I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:20 pm من طرف Guevara

» عميره لــ " الاتحاد ":لو كان توجه "الجزيرة" حياديًا لما تم عرضه بهذه الطريقة المسيئة للشعب الفلسطيني
الفصل السادس I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:18 pm من طرف Guevara

منتدى حزب الشعب الفلسطيني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الفصل السادس

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 446
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    الفصل السادس Empty الفصل السادس

    مُساهمة من طرف Admin الإثنين أكتوبر 08, 2007 8:32 pm

    ترابط نضال الشعب الفلسطيني بنضال الشعوب العربية

    تردى الوضع العربي الى أدنى مستوياته منذ الحرب العالمية الثانية ، وذلك خلال حرب الخليج الثانية ، حين انشطر العالم العربي الى شطرين بين مؤيد و معارض لتلك الحرب ، التي شنتها الولايات المتحدة و حلفاؤها ضد العراق .

    و كانت حصيلة تلك الحرب على النظام العربي :

    1- انهيار النظام العربي .

    2- تدمير قوة العراق العسكرية التي كانت تمثل عنصرا هاما في توازن القوى في المنطقة .

    3- إهدار ما يزيد عن 200 مليار دولار من الثروات العربية .

    4- فرض عقوبات صارمة على العراق قطعت الطريق على احتمالات هذا البلد، ذي الإمكانيات المادية و البشرية، لتحوله الى قوة إقليمية في المنطقة , علاوة على تجويع الشعب العراقي .

    5- استنزاف قدر هائل لاحقا من مدخرات الدول الخليجية في صفقات سلاح لا جدوى منها .

    6- السماح بحشد الأساطيل الأميركية و الإنكليزية في منطقة الخليج ، ومرابطة قوات و تأمين تسهيلات عسكرية في بعض بلدان الخليج ، بما يشكل نوعا من العودة الى مرحلة ما قبل الاستقلال.

    7- نجاح التحالف الإسرائيلي - الأميركي في هذه الأجواء ، وخلال مؤتمر مدريد عام 1991 ، في فرض التفاوض على قنوات منفصلة للأطراف العربية المتصلة بالنزاع مع إسرائيل، و ذلك على غرار ما وقع في محادثات رودس عقب النكبة عام 1948 . لقد أعطى ذلك لإسرائيل وضعا متقدما في مفاوضاتها مع كل طرف على حدة . وفي هذا الوضع الناشيء نتيجة هذه العوامل تعرضت السيادة العربية ، وفي مواقع مختلفة، الى المزيد من الانتهاكات و التعدي ، كما هو الحال في شمال العراق ، حيث توغلت فيه القوات التركية اكثر من مرة ، عدا الطيران الأميركي الذي ينتهك السيادة العراقية ، وفي الوقت ذاته يحظر على السلطة العراقية مناطق في شمال العراق و جنوبه ، وكما هو الحال في استيلاء ارتيريا على إحدى الجزر الاستراتيجية اليمنية في البحر الأحمر ، كل ذلك الى جانب اعتداءات إسرائيل المستمرة و المتكررة ضد الشعب الفلسطيني و أراضيه و ضد الأراضي اللبنانية .

    و بتشجيع من واشنطن ومساندتها، جرى الإعلان رسميا ، من إسرائيل وتركيا ، عن العزم على إقامة حلف عسكري عدواني في المنطقة ، وتجري محاولات لضم دول أخرى إليه ، يعيد الى الأذهان حلقة الأحلاف العسكرية في الخمسينات . وخلال كل ذلك فشلت المساعي لعقد قمة عربية موسعة تؤمن مصالحة عربية، وتحقق الاتفاق على خطة عمل عربية مشتركة في مواجهة التحديات المتفاقمة.

    من جانب آخر تفجرت خلال العقد الأخير عدة انتفاضات جماهيرية في عدد من البلاد العربية ، ضد محاولات تصفية دعم الدولة لرغيف الخبز وفقا لإرشادات و ضغوط البنك الدولي .

    وطرأ تحسن ملحوظ على العلاقات السورية - العراقية ، و العراقية -الإيرانية . وتوقفت الحرب الأهلية المدمرة في لبنان ، وبدأت عملية إعادة بنائه و ترميمه ، و جرت فيه انتخابات نيابية و بلدية ساهمتا في إعادته الى الحياة المدنية . كما يتواصل نشاط المقاومة اللبنانية بنجاح ضد الاحتلال الإسرائيلي في الجنوب اللبناني .

    لقد أمكن في خريف 1997 إحباط المؤتمر الاقتصادي في العاصمة القطرية الدوحة . وكانت واشنطن قد مارست مختلف الضغوط لإنجاحه بمشاركة إسرائيل. اذ تغيبت معظم الدول العربية احتجاجا على تنكر حكومة نتنياهو للاتفاقات الموقعة ، وتخريب العملية السلمية مع الفلسطينين و السوريين و اللبنانيين .

    اما مصر ، التي كانت أول الموقعين على معاهدة سلام مع إسرائيل ، فقد راحت تدرك أطماع إسرائيل في إخضاع المنطقة لنفوذها ، باعتبارها القوة الإقليمية الوحيدة فيها ، وعزل مصر و تجريدها من دورها التاريخي في العالم العربي ، وكذلك في القارة الأفريقية . وقد لعب هذا العامل ، الى جانب عوامل أخرى ، دوره في تحوّل مصر الى مواقف التصدي لهذه التطلعات الإسرائيلية ، والى دعم حقوق الشعب الفلسطيني بمزيد من النشاط والفعالية ، بخاصة في هذه المرحلة الحاسمة من مصير القضية الفلسطينية ،حيث يشدد التحالف الإسرائيلي الأميركي من ضغوطه على الطرف الفلسطيني لفرض مخططاته التصفوية للقضية الفلسطينية .

    ان حزب الشعب الفلسطيني ، إدراكا منه لحقيقة الترابط العضوي بين نضال الشعب الفلسطيني ونضال الشعوب العربية الشقيقة ، ولأهمية التضامن العربي الكفاحي مع قضيته الوطنية ، يعمل بدأب ونشاط ، لتوطيد علاقاته الكفاحية مع كافة القوى الوطنية والتقدمية العربية ، والتضامن معها في نضالها من اجل الحرية والديمقراطية والتقدم الاجتماعي والوحدة ، ومسترشدا في مواقفه من مختلف القوى والأنظمة العربية، بمعيار مدى مساندتها لقضية الاستقلال الوطني للشعب الفلسطيني، وإخلاصها في دعم نضاله وتأمين أوسع تأييد له .

    وفي هذا المجال فان السياسة الإسرائيلية تحمل مخاطر جدية ، على المصالح الاستراتيجية والإقليمية للدول العربية . ويشكل ذلك أساسا موضوعيا لتطوير تضامنها مع الشعب الفلسطيني، ودعم نضاله من اجل تحقيق استقلاله الوطني.

    ويعتبر حزب الشعب الفلسطيني ان التحديات الكبيرة ، التي تجابهها الشعوب العربية ومجمل النظام العربي ، وبخاصة في ظل تعمق مظاهر التبعية والتخلف، واستفحال مشكلات الفقر والجوع والمديونية، واحتلال إسرائيل لأجزاء من الأرض العربية ، وأطماعها في الهيمنة على البلدان العربية ، وتزايد الشعور لما تشكله من خطر على الأمن القومي العربي ، هذه التحديات باتت تستدعي ، وبإلحاح حشد جميع الطاقات العربية على المستويين الشعبي والرسمي ، ووقف سياسة التطبيع مع إسرائيل ، حتى يتم إجلاء الاحتلال كاملا عن الأراضي الفلسطينية والسورية واللبنانية المحتلة ، وكذلك إقامة دولة فلسطينية مستقلة في الضفة والقطاع ، باعتبار ان ذلك ليس مصلحة خاصة لهذه الأطراف فقط ، وإنما مصلحة عربية جماعية في نفس الوقت . كما ان هذه التحديات باتت تستدعي أيضا، قيام أوسع تضامن وتعاون بين مختلف الدول العربية ، بغض النظر عن أنظمتها السياسية والاجتماعية ، وتعزيز دور الجامعة العربية ، والعمل على تطوير كل أشكال التعاون والتكامل الاقتصادي العربي ، وصولا الى إقامة سوق عربية مشتركة، والارتقاء الى مستوى تحديات العولمة الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها شعوبنا ، ومواجهة مخاطر الإلحاق والإفقار المنظم التي تنتهجها الاحتكارات الدولية . ويدعم حزبنا نضال الشعوب العربية ، من اجل تحرير الثروات القومية ،وبخاصة النفط من السيطرة الأجنبية ، وتصفية التواجد العسكري الأجنبي في البلدان العربية.

    ويرى الحزب بأن الديمقراطية السياسية ، التي تؤمن التعددية وتكفل حقوق الفرد والمنظمات والهيئات ، وتضمن مشاركة الجماهير الشعبية الواسعة في إدارة السياسة والاقتصاد ، تساعد على حل الكثير من المعضلات التي تواجهها البلدان والشعوب العربية ، وتشكل سلاحا فعالا في النضال من اجل التحرر والتقدم ، وضمانا لكل مشاريع التكامل والوحدة .

    إن تفاقم و نضوج مجموعة تحديات مصيرية أمام العالم العربي تفرض بالضرورة حفز وتحريك قواه للتصدي لها إن عاجلا أم آجلا و في مقدمتها :

    1- التصدي لعدوانية إسرائيل و أطماعها المختلفة في المنطقة ، والتي تتجاوز كثيرا النيل من حقوق الشعوب الفلسطينية و السورية و اللبنانية المشتبكة معها في نزاع مباشر .

    2- طرد الأساطيل الحربية الأميركية و الإنكليزية من المنطقة ، لما تشكله من تهديد لسيادة بلدانها ، وتصفية مختلف أشكال الوجود و التسهيلات العسكرية عن الأراضي العربية.

    3- التصدي المبكر لمؤامرة بناء أحلاف عسكرية عدوانية جديدة في المنطقة موجهة ضد الشعوب العربية في الأساس .

    4- الدفاع عن سيادة الأرض العربية في مختلف مواقعها .

    5- صيانة الثروات العربية من الإهدار و الدفاع عنها من الطامعين فيها ، بدءا بمصادر المياه ، وانتهاء بمصادر النفط الذي تردى سعره الى أدنى من قيمته الحقيقية قبل طفرة أسعار النفط عام 1974 , مما ترتب عليه أزمات مالية وعجوزات خطيرة في موازنات الدول النفطية العربية .

    6- السعي الجدي لتشكيل سوق عربية مشتركة ، في وجة تحديات الكتل الاقتصادية العالمية ، وتحديات عولمة الاقتصاد . إن بناء مثل هذا السوق سيشكل الأساس العصري والمتدرج لبناء الوحدة العربية الفاعلة و المنتجة ، وعبر آليات ديمقراطية .

    7- التصدي لصيانة و حماية الثقافة العربية العريقة من طوفان الثقافة الاستهلاكية الأميركية ، التي تشكل اليوم الواجهة الثقافية لعملية العولمة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 20, 2021 9:16 am