رفاق حزب الشعب الفلسطيني

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

رفاق حزب الشعب الفلسطيني

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل

رفاق حزب الشعب الفلسطيني

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى حزب الشعب الفلسطيني

الـطليــــعة( نشـرة صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني )لتتمكن من تحميل الـطليــــعة و قراءتها ,,,,,, بالدخول على موقع حزب الشعب الفلسطيني www.ppp.ps
" الى الامــام " نشرة صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني - قطاع غزة , لتتمكن من تحميل الـطليــــعة و قراءتها ,,,,,, بالدخول على موقع شعب للإعلام والموقع الاكتروني لحزبنا المجيد

المواضيع الأخيرة

» كتلة اتحاد الطلبة التقدمية-قطاع غزة
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالإثنين مايو 09, 2011 9:32 pm من طرف حشفاوي عنيد

» الحزب الشيوعي المصري يخرج للعلن بعد 90 عاماً من الحظر
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:55 pm من طرف Admin

» حزب الشعب يهنىء الطبقة العاملة الفلسطينية بعيد العمال العالمي
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:52 pm من طرف Admin

» هل يهمكم نجاح المنتدى ... إذا ادخلوا هنا وخذوا بعض الإرشادات.
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالإثنين مايو 02, 2011 5:50 pm من طرف Admin

» حزب الشعب يهنئ الطوائف المسيحية بحلول الاعياد المجيدة
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالأحد مايو 01, 2011 12:04 am من طرف ابو مالك

» الصالحي: كل التحية للشعب المصري ومن اجل تعزيز الارادة الشعبية الفلسطينية
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالجمعة فبراير 04, 2011 4:01 am من طرف Admin

» حزب الشعب: الصمود السياسي واستخلاص العبر كفيل بحماية منظمة التحرير الفلسطينية
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:22 pm من طرف Guevara

» عميره: ما نشر عني حول وثائق الجزيرة جاء مجتزءا ولم يغط جميع جوانبه
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:20 pm من طرف Guevara

» عميره لــ " الاتحاد ":لو كان توجه "الجزيرة" حياديًا لما تم عرضه بهذه الطريقة المسيئة للشعب الفلسطيني
حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل I_icon_minitimeالإثنين يناير 31, 2011 6:18 pm من طرف Guevara

منتدى حزب الشعب الفلسطيني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

+4
موسى عيسى
ابو الامين
ran755
khalid mansour
8 مشترك

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    avatar
    khalid mansour

    عدد الرسائل : 50
    العمر : 62
    تاريخ التسجيل : 19/01/2008

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف khalid mansour السبت فبراير 23, 2008 4:36 am

    حزبنا الذي نريد
    مشاكل وحلول وآليات عمل
    بقلم : خالد منصور
    عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب

    بدون مقدمات وبدون شرح أو تفصيل.. صار لابد من الدخول في صميم الموضوع الذي شغل واشغل الحزب لسنوات طوال.. ألا وهو التراجع الشامل الذي حصل للحزب، واثر على أدائه في كل المجالات-- التنظيمية والسياسية والجماهيرية والذي تتحمل هيئات الحزب القيادية- بكافة أعضائها المسئولية كاملة عنه- وان كان ذلك بشكل نسبي- وبالتالي فهي --وهذا المفترض-- مطالبة بتحمل كامل مسئولياتها، في العمل من اجل إخراج الحزب من أزمته، واستنهاضه ليعود إليه وجهه الثوري المشرق، ليكون حزبا جماهيريا حقيقيا، وعنوانا نضاليا للجماهير الشعبية الغفيرة، التي تتطلع للالتفاف حول بديل سياسي-- قوي صادق جريء أمين-- يقودها ويحقق مصالحها الوطنية والاجتماعية، بعيدا عن مساري قطبي الرحى المهيمنان على الساحة الوطنية الفلسطينية..
    إن العمل على إخراج الحزب من واقعه الراهن، واستنهاضه ورفع الروح المعنوية لرفاقه، مهمة وان كانت تبدو للوهلة الأولى صعبة-- إلا أنها ليست أبدا بالمستحيلة، وهي تتطلب تلاقي كل القيادات الحزبية، التي مازالت تعتبر الحزب بيتها الذي لا بيت لها سواه، والتي تحس بالغيرة عليه-- بعيدا عن المصالح الشخصية والنزعة لامتلاكه وتحويله لأداة تخدم تطلعاتها الذاتية-- لكن النجاح في تنفيذ هذه المهمة يتطلب حشد مجموع الرفاق المخلصين، المتواجدين في شتى المواقع الحزبية والوظيفية والجغرافية، وتنظيم جهودهم للقيام بهذه المهمة النبيلة.. ومن المؤكد أن النجاح في تحقيق هذه المهمة لن يتم إلا إذا كان التلاقي مبنيا على أسس واضحة، وكذلك إلا إذا جرى الاتفاق على وصف الحزب الذي نريد، على أن تكون تلك المبادئ مصحوبة بالآليات المناسبة لضمان تنفيذها، وتحدد شكل التنفيذ، وتلزم القيادات بالعمل وفقها.. وهذه المبادئ هي :

    1. أن يقاد الحزب عبر هيئات .. بمعنى أن يجري تفعيل هيئاته القيادية لتأخذ دورها الكامل ( رفض نهج التفرد ) .. فالمطلوب هو قيادة جماعية ومسئولية فردية... وهذا يتطلب توزيع المهام بين أعضاء الهيئات القيادية.. ومنع تركزها بيد فرد أو مجموعة أفراد.. والعمل من اجل أن يكون انتخاب المكتب السياسي على أساس المهمة.
    2. أن يعكس الحزب الديمقراطية الواسعة في نظامه الداخلي.. بحيث يعطي الفرصة للمبادرات الفردية والجماعية، ويحترم ويحتضن الإبداع، ويشرك اكبر عدد ممكن من كوادره في اتخاذ قراراته وفي تنفيذها.. وذلك عبر لجان عمل متخصصة صاحبة قرار يجري تشكيلها لهذا الغرض.
    3. أن يتسع الحزب لجميع الرفاق، ويحفظ الحق بالخلاف، ويسمح بالمساءلة.. وينبذ عقلية الإقصاء.. ويفتح أبوابه بشكل جاد لاستعادة الرفاق الذين غادروه، ويشجعهم بل ويحفزهم للعودة إلى صفوفه.
    4. أن ينبذ الحزب عقلية المؤامرات والكولسات، ويحول في ممارسته دون تشكل الكتل والجماعات المرتبطة على أساس المصالح الشخصية الأنانية..
    5. أن يعمل الحزب كل ما بوسعه ليكون ترتيب المصالح والأولويات لدى قياداته وأعضائه وفق قاعدة-- الوطن أولا والحزب ثانيا والشخص ثالثا..

    6. أن تتسم قرارات الحزب السياسية بالوضوح التام .. بحيث لا يمكن فهمها أو تأويلها بأكثر من اتجاه.. ومغادرة لغة اللعم أو ما درج على تسميته باللون الرمادي.
    7. أن تنطلق قرارات الحزب ومواقفه من إيديولوجيته وفكره .. بمعنى تجذير مواقف الحزب.. وتجنيبه نهج الارتجالية من جهة.. ونهج رهن القرارات بمصالح آنية من جهة أخرى.
    8. أن يتجه الحزب في ممارسته التنظيمية والسياسية ليكون حزبا جماهيريا.. بجعله الجماهير محور اهتمامه وتسخيره الجزء الأكبر من جهوده وإمكانياته للعمل معها والدفاع عن قضاياها ( العمال والفلاحين والطلبة والشباب والمرأة والمهنيين ).. وهذا يتطلب أن يخطط بشكل علمي للتغلغل في صفوفها وفي صفوف تنظيماتها وصولا إلى قيادتها.
    9. أن يكرس الحزب الجزء الأكبر من وقته للعمل مع الجمهور، وذلك من خلال إطلاق المهمات الوطنية والاجتماعية للرفاق بشكل دائم ومنتظم، وقيامه بمتابعة تنفيذها بشكل حثيث، والتوقف نهائيا عن الانشغال بالذات على حساب العمل مع الجماهير..
    10. أن يعمل الحزب بجدية وصدق من اجل بناء وحدة اليسار الفلسطيني.. وان تسقط قياداته أي حسابات ذاتية عند الشروع بأي حوار لتحقيق هذا الهدف.
    11. أن يبني الحزب مواقفه من طرفي الرحى-- فتح وحماس-- على أساس البرنامج الوطني الذي يحمله كل منهما، والسياسات التي ينفذانها على الأرض، وبمدى اقترابهما أو بعدهما من برنامج الحزب-- دون أي انحياز أعمى.. مع ضرورة وقوف الحزب دوما موقفا نقديا تجاه أي سياسة أو ممارسة تضر بالمصالح الوطنية للشعب وبحقوقه الديمقراطية المكتسبة، والتي نصت عليها وثيقة إعلان الاستقلال.. وبوضوح لابد للحزب أن يتجه ليكون حزبا للمعارضة..
    12. ن يقف الحزب وقفة جدية أمام تراجع مستوى الثقافة لدى أعضائه.. وان يجعل التثقيف مهمة رئيسية من مهماته يتولاها احد أعضاء مكتبه السياسي كمهمة يجري متابعته ومساءلته عنها.. ومن اجل ذلك لابد له من العمل على إقامة مدرسة حزبية تبني الكوادر وتطور الثقافة الحزبية.
    13. أن يسارع الحزب لإجراء دراسة معمقة لأسباب هجرة المثقفين لصفوفه، وللعوامل التي أدت إلى القصور في نمو تواجده التنظيمي وتأثيره في كل من المدن والمخيمات.. ويتخذ كل الإجراءات التنظيمية الكفيلة بمعالجة ذلك.
    14. أن يعطي الحزب موضوع الإعلام الأهمية التي يستحقها، باعتباره أداة تعبئة وتثقيف للرفاق، وأداة لنشر أفكار وثقافة الحزب ومواقفه وأخباره للرأي العام، وأداة تحريض وحشد للجماهير.. الأمر الذي يتطلب التعامل مع الإعلام بشكل مهني.. وهذا يتطلب إصدار مطبوعة حزبية بشكل دوري، وتنشيط الموقع الالكتروني الرسمي للحزب.
    15. أن يولي الحزب مؤسسات العمل الجماهيري الأهمية التي تستحقها-- كمداخل للوصول إلى الجماهير وأدوات للتغلغل في صفوفها-- وان يستثمر ( سياسيا وجماهيريا ) خدماتها وجهود رفاقه العاملين بها، بطريقة تحفظ للمؤسسة استقلاليتها ولا تمس بأنظمتها أو بسياساتها الخاصة.. وهذا يتطلب تأطير الرفاق العاملين بالمؤسسات في منظمات تخصصية، وتحديد هيئات مرجعية حزبية لهم.
    16. إحداث تغيير جذري في النظرة إلى مصادر تمويل الحزب.. والتوجه لإنهاء الاعتماد الكلي على المخصصات التي تأتي من السلطة.. وذلك من خلال محاكاة ما تفعله المؤسسات.. بتوجيه اللجان الحزبية التخصصية لإعداد برامج ومشاريع، تقوم دائرة العلاقات الدولية بتقديمها إلى المؤسسات الدولية ذات الاتجاه اليساري أو تلك المرتبطة بأحزاب يسارية.


    مشاكل وحلول وآليات عمل


    1. على الصعيد التنظيمي...
    غياب دور الهيئات.. والفردية في اتخاذ القرارات.. وتركز المسئوليات بأيدي عدد محدود من الرفاق.. وتحول المناطق الى مواقع سيطرة ونفوذ لمسئوليها، بالإضافة إلى ضعف المستوى الثقافي والفكري والقدرات العملية لدى أعضاء الهيئات وعلاج هذه القضية يكمن في :
    • إعادة الاعتبار للهيئات الحزبية وتفعيلها على كل المستويات.
    • توزيع واضح للمهام داخل المكتب السياسي.. من خلال حمل كل عضو فيه إحدى المهمات.. على أن يجري تشكيل لجنة لها تضم أعضاء في اللجنة المركزية وكفاءات أخرى من خارجها.
    • انتخاب أعضاء المكتب السياسي على أساس الترشح للمهمة المحددة.. الأمر الذي يتطلب تحديد واضح للمهمات، ووضع وصف لمسئوليات عضو المكتب السياسي الذي سيحمل كل واحدة منها.
    • تشكيل لجان عمل تخصصية تضم في عضويتها أعضاء في اللجنة المركزية إلى جانب كفاءات حزبية من خارجها.. وتحديد مرجعية واضحة لكل لجنة.. وتجري متابعتها بشكل منتظم وتقدم تقارير مكتوبة عن عملها يجري نقاشها في اجتماعات اللجنة المركزية.
    • تشكيل المجلس المركزي كهيئة استشارية من 121 عضوا.. لها حق نقاش البرامج والخطط والأداء ولها حق رفع التوصيات.. يضم في بنيته إلى جانب الإفراز التنظيمي للمناطق كفاءات وخبرات من خارج التنظيم-- على أن يجتمع المجلس مرة كل 6 شهور.. وتقوم اللجنة المركزية بعد ذلك بعقد اجتماع خاص لها لنقاش تلك التوصيات وتحويلها إلى قرارات.
    • وضع نصوص في النظام الداخلي تمنع تشكيل أي هيئة ما بين المكتب السياسي والأمين العام.. وهذا لمنع تحويل مجموعة الأمين العام ومساعديه أو نوابه لهيئة بحكم الواقع.
    • تضمين النظام الداخلي نص يلزم عقد اجتماعات اللجنة المركزية خلال مدة واضحة.. ( كل شهرين ).
    • وضع نصوص في النظام الداخلي تطلب من مسئولي اللجان في المكتب السياسي واللجنة المركزية تقديم تقارير عن عملهم وعمل لجانهم-- بشكل دوري.
    • أن تقدم اللجنة المركزية وخلال شهر من انتخابها خطة عامة لعمل الحزب مدتها أربع سنوات.. تكون مبنية على الأهداف العامة المسطرة في البرنامج السياسي للحزب.. وكذلك وضع خطة عمل تنفيذية سنوية تكون مشتقة من الخطة العامة.. على أن تضع مكاتب المحافظات ولجان الاختصاص خططها بالاستناد إلى الخطة السنوية.. على أن تتضمن الخطة مؤشرات قياس واضحة..
    • الحكم على نشاط القيادات والهيئات ( نجاحها أو فشلها ) يتم بناء على مؤشرات القياس وليس على المواقف الشخصية أو الولاءات.
    • معالجة قضية سكرتيريي المحافظات على النحو التالي:
    -- إما بتعديل النظام الداخلي.. وإلغاء البند الذي يعتبر سكرتير المحافظة عضوا باللجنة المركزية.. الأمر الذي يخفف من سعي السكرتير للهيمنة على المنطقة (أملا في استمرار ولائها له شخصيا كي يضمن لنفسه مقعدا في اللجنة المركزية).
    -- أو بتنشيط لجنة التنظيم، واضطلاعها بكامل مهماتها-- في التخطيط والتقرير والإشراف والمتابعة للعمل في المناطق والمعالجة الدائمة والسريعة للمشاكل-- وكذلك بقيام لجنة الرقابة بكامل واجباتها بحيادية ونزاهة ودون محاباة.
    -- ويمكن أن يكون المخرج الثاني هو الأفضل.. من اجل تمثيل حقيقي للمناطق في هيئات صنع القرار المركزية.. وبالتالي تحفيزها للمشاركة في تنفيذه.. الأمر الذي يفترض توسيع اللجنة المركزية لتصبح 51 عضوا بدلا من 41 عضوا .. والمكتب السياسي 15 عضوا بدلا من 11 عضو.

    2. على الصعيد المالي..
    شح الموارد المالية وعدم استقرارها.. والفوضى وانعدام الإدارة المالية السليمة.. وعدم التصرف بالإمكانيات التي تتوفر بالطريقة السليمة.. وغياب المساءلة .. ويمكن علاج هذه القضية من خلال:
    • وضع نظام مالي جديد ومحدد يكون هو المرجعية لعمليات الصرف.
    • وضع ميزانية سنوية يتم فيها تحديد الالتزامات المالية الكلية للحزب.
    • وضع خطة مالية سنوية لتنفيذ الالتزامات.
    • إقرار موازنة الحزب العامة من قبل اللجنة المالية
    • يقوم المكتب السياسي كهيئة مسئولية بإقرار الموازنات الشهرية .. على أن يقدم للجنة المركزية تقريرا ماليا كل 6 شهور
    • تشكيل لجنة إدارة مالية مهنية مهمتها تنفيذ القرارات بشفافية عالية وجمع الاشتراكات، وإطلاق حملات التبرع.. على أن يرأسها عضو بالمكتب السياسي.
    • إحداث تغيير جذري في النظرة إلى مصادر تمويل الحزب.. والتوجه لإنهاء الاعتماد الكلي على المخصصات التي تأتي من السلطة.. وذلك من خلال محاكاة ما تفعله المؤسسات.. بتوجيه اللجان الحزبية التخصصية لإعداد برامج ومشاريع، تقوم دائرة العلاقات الدولية بتقديمها إلى المؤسسات الدولية ذات الاتجاه اليساري أو تلك المرتبطة بأحزاب يسارية ( لضمان عدم وجود اشتراطات سياسية )..

    3. على صعيد وحدة الحزب وتمثيل مكوناته..
    هناك خلل في العلاقة ما بين مناطق الحزب المختلفة في الضفة والقطاع والخارج.. وهناك ضعف في تمثيل المرأة في الهيئات الحزبية.. وعلاج ذلك يأتي عبر الخطوات التالية:
    • تأكيد وحدة الحزب ووحدة هيئاته المركزية.. من خلال وجود مركز قرار واحد له هو هيئاته المركزية الموحدة ( اللجنة المركزية والمكتب السياسي ).. على أن تكون اجتماعات هذه الهيئات بشكل دوري، وتقوم بنقاش جدول أعمال واحد متفق عليه..
    • للحزب مؤتمر واحد.. والانتخاب واحد.. أي أن يشارك جميع الرفاق في كل المناطق بالتصويت على لجنة مركزية كاملة.. على أن يخصص عدد محدد لرفاق غزة، وكذلك لرفاق الخارج وللنساء.
    • إذا افترضنا أن عدد أعضاء اللجنة المركزية هو 51 عضوا—فالمقترح أن يكون توزيعهم على النحو التالي : 15 سكرتير محافظة ( 5 غزة + 10 ضفة ) و 2 للخارج ( واحد للبنان وآخر لسوريا ) و 34 عضوا يجري انتخابهم من المؤتمر-- من بينهم 7 نساء ( 2 غزة + 5 ضفة )-- و 10 أعضاء من غزة-- و 19 عضو من الضفة.**
    • تامين تمثيل مناسب للمرأة في المكتب السياسي.**

    4. على صعيد العلاقة مع مؤسسات العمل الأهلي..
    هناك خلل كبير في علاقة الحزب مع مؤسسات العمل الأهلي القريبة منه.. ومعالجة ذلك تتم من خلال الأمور التالية :
    • توثيق العلاقة ما بين الهيئات القيادية للحزب وإدارات المؤسسات، على قاعدة وحدة الأهداف والأصول الفكرية، والانسجام في الرؤى والتوجهات.
    • حسم النقاش داخل الحزب باتجاه الإقرار بالاستقلالية المالية والإدارية للمؤسسات.
    • قيام الحزب بترسيخ نظرته إلى المؤسسات كمداخل للعمل مع الجمهور ( والتعامل معها على هذا الأساس ).. وان يتجه بشكل منظم ومخطط-- وعبر منظماته ورفاقه-- لاستثمار عمل هذه المؤسسات سياسيا وجماهيريا.
    • أن يقوم الحزب-- وعبر لجنة الاختصاص-- بدراسة خطط عمل المؤسسات السنوية، وتوجيه المنظمات الحزبية للاستفادة من أنشطة وبرامج هذه المؤسسات.
    • تثبيت 3 مستويات من العلاقة مع المؤسسات..
     العلاقة ما بين قيادة الحزب وإدارة كل مؤسسة.. وذلك عبر الهيئات القيادية.
     العلاقة ما بين قيادة الحزب والرفاق العاملين في المؤسسات.. بتاطيرهم وتشكيل لجنة اختصاص عليا تشكل المرجعية لهم.
     العلاقة ما بين فروع الحزب وفروع المؤسسات من خلال مكاتب المحافظات الحزبية وبالعلاقة مع الرفاق العاملين في المؤسسات.

    5. على صعيد الثقافة والإعلام..
    هناك تراجع حاد في المستوى الثقافي لدى الرفاق.. وهناك غياب تام للبرامج الثقافية التي من المفترض بقيادة الحزب تنفيذها.. كما أن حضور الحزب كحزب في وسائل الإعلام ضعيف إلى حد كبير والذي انعكس على وصول رأي الحزب وتأثيره في الجمهور.. وعلاج ذلك يمكن أن يتم من خلال الإجراءات التالية :
    • تشكيل دائرة للثقافة والإعلام يرأسها عضو في المكتب السياسي.. وتضم كفاءات مهنية متخصصة.. تشرف على العمل الثقافي والإعلامي وتديره.. ويجري مساءلتها عن مهمتها من قبل اللجنة المركزية.
    • العمل على إقامة مدرسة حزبية تبني الكوادر وتطور الثقافة الحزبية.
    • التعامل مع الإعلام بشكل مهني.. وهذا يتطلب إصدار مطبوعة حزبية بشكل دوري، وتنشيط الموقع الالكتروني الرسمي للحزب.

    6. على صعيد العمل الكفاحي للحزب..
    من الواضح أن حجم مشاركة الحزب في العمل الكفاحي الوطني والمجتمعي قد تراجع إلى حد كبير.. كما أن حجم المهمات التي تطلقها الهيئات الحزبية القيادية ضئيل جدا، ولا يتناسب أبدا مع الوضع الفلسطيني الملتهب والمتأزم.. وبالتالي يغيب دور الحزب ويبتعد أكثر فأكثر عن الجماهير وعن معاركها الوطنية والمطلبية.. ولمعالجة ذلك لابد من القيام بالاتي:
    • تشكيل لجنة عليا خاصة بالعمل الكفاحي يترأسها عضو في المكتب السياسي للحزب، وتضم في عضويتها عدد من أعضاء اللجنة المركزية ونشطاء حزبيين آخرين.. وتكون مهمتها قيادة العمل الكفاحي الوطني والجماهيري.. وتقوم بوضع خطة عمل تتناول العناوين النضالية الوطنية ( الاستيطان والجدار والحواجز والقدس واللاجئين...ووو).. وكذلك أنشطة مركزية ومناطقية لقضايا الجمهور المطلبية واحتياجاتهم الاقتصادية والاجتماعية.. وتمارس اللجنة الإشراف على الأنشطة وتديرها بشكل مباشر.
    • تقوم اللجنة بعرض خططها بشكل دائم على لجنة التنظيم، وتتعاون معها في إنجاح الفعاليات-- بتوفير الجوانب الفنية، ولتامين الحشد المطلوب لتلك الفعاليات..
    • إن اعتبار مهمة العمل الكفاحي مهمة أساسية يتطلب إسناد هذه المهمة إلى احد الأعضاء في كل مكتب من مكاتب المحافظات، على أن يكون في كل محافظة لجنة للعمل الكفاحي.
    • إن اعتبار مهمة العمل الكفاحي مهمة أساسية يقتضي بالضرورة رصد الموازنات الكافية.. وهذا يستوجب تغيير سلم أولويات الصرف بالحزب.

    7. إشغال المناصب العامة**
    من الواضح أن هذه القضية قد أدخلت الحزب سابقا في حالة كبيرة من الجدل والصراع.. وأنها يمكن أن تدخله في نفس الحالة مستقبلا.. ويمكن معالجة هذا الوضع من خلال :
    • قيام اللجنة المركزية بوضع تحديد للمواصفات الواجب توفرها في المترشحين لهذه المواصفات، والتي تلائم ذلك المنصب.
    • أن تسند صلاحية الاختيار للمجلس المركزي ( بعد الاتفاق على تشكيله ) وذلك بالتنافس الحر المفتوح أمام كل أعضاء الحزب.. وبالاقتراع السري على المترشحين من قبل أعضاء المجلس المركزي.


    مخيم الفارعة
    20/2/2008








    avatar
    ran755

    عدد الرسائل : 64
    العمر : 53
    تاريخ التسجيل : 19/02/2008

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف ran755 السبت فبراير 23, 2008 5:22 am

    يعطيك العافيه يارفيق ولكن اين انت من كل هذا التراجع الذي تطرحه الم تكن عضو للجنه المركزيه زمازلت الم تكن عضو للكتب السياسي قبل .............. اين انت واين الذين يرفعون اصواتهم للاشيء انما للعمل انه موجود
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف ابو الامين السبت فبراير 23, 2008 6:27 am

    أساليب المناشفة معروفة منذ زمن لينين وقد عراها للعالم أجمع ولن ننخدع بالليبيراليين الجدد و محاولاتهم للتشكيك بالشوعيين المخلصين .
    وتاريخ الرفيق خالد منصور النضالي لا حاجة لنا للدفاع عنه فهو منارة نضالية لكل الرفاق ولم تجده يومآ في مكتب مغلق جالسآ على كنب من العاج يأمر وينهى وفي فمه سيجار بل عنوانه الدائم بين رفاقه العمال والطلاب والكادحين رافعآ لواء الشيوعية عاليآ وكان آخرها مناسبة ذكرى اعادة تأسيس الحزب حيث تعرض في المسيرة هو ومن معه من الرفاق للاعتداء من قبل رجال الامن .
    أرجو أن أكون قد أجبت على تساؤلك يا زميلنا العزيز .
    avatar
    ran755

    عدد الرسائل : 64
    العمر : 53
    تاريخ التسجيل : 19/02/2008

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف ran755 الثلاثاء فبراير 26, 2008 4:01 am

    ارفيق لم تجيب لانك الظاهر لم تقراء المقال جيدا انا لم اتهجم على خالد منصور ولكن اسئله اين انت كنت وانت ترى هذه الطروحات الغير نقيه من تهجم على خالد
    ابو الامين
    ابو الامين

    عدد الرسائل : 156
    العمر : 65
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف ابو الامين الثلاثاء فبراير 26, 2008 7:17 am

    ran755 كتب:ارفيق لم تجيب لانك الظاهر لم تقراء المقال جيدا انا لم اتهجم على خالد منصور ولكن اسئله اين انت كنت وانت ترى هذه الطروحات الغير نقيه من تهجم على خالد

    أرجو أن تقبل اعتذاري يا رفيق فالمشكلة ليست عندي ولكن تكمن في أخطائك الاملائية والتي لا تعطي لمداخلاتك أي مفهوم .
    مع تحياتي لك واعتذاري منك مرة أخرى .
    avatar
    ran755

    عدد الرسائل : 64
    العمر : 53
    تاريخ التسجيل : 19/02/2008

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف ran755 الأربعاء فبراير 27, 2008 12:27 am

    سوف نعمل على تصحيح الاخطاء ولكن الظاهر انه قراتك انت ايضا صعبه
    avatar
    موسى عيسى

    عدد الرسائل : 124
    العمر : 63
    تاريخ التسجيل : 10/02/2008

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف موسى عيسى الأحد مارس 02, 2008 12:51 pm

    تعقيبا على موضوع(حزبنا الذي نريد...مشاكل وحلول وآليات عمل.للرفيق خالد منصور
    لا شك أن ما ورد في مقالة الرفيق يدل أولا على حرص شديد على تطوير الحزب من خلال نظره تحليليه عميقه ونقديه جاده لكل ما يمر به الحزب من مشاكل ومعوقات ذاتيه وموضوعيه.أعتبرها دراسه ويجب ان تحظى بدراسه عميقه من كل رفيق حريص على ان يكون المؤتمر الرابع نفطة انطلاق قويه للعمل الجاد والحثيث تنظيميا وسياسيا وجماهيريا لتكون راية الوطن والحزب عاليه خفاقه وللوصول بشعبنا الى اهدافه في التحرر والاستقلال.وهنا لا بد ان اشير الى انني اتفق مع الرفيق في معظم ما ذهب اليه سواءا في تشخيص المشكله أو في حلها , وزيادة في اغناء النقاش اورد ما يلي:
    1-الكل يجمع على ان الحزب يتراجع في جميع المجالات لذلك على كل رفيق ان يحاسب نفسه اولا(النقد الذاتى) وعليه ان يوجه نقده الى المسؤولين عن هذه الاخطاء والمشاكل وأقصد قيادة الحزب بدءا بالامين العام اولا مرورا بالمكتب السياسي واللجنه المركزيه .لا يجب ان يكون هناك مجامله على حساب حزبنا ومستقبله الذي نريد طبعا بطريقه بناءه ليس الهدف منها الانتقام او تصفية حسابات لكن وضع الرفيق المناسب في المكان المناسب.
    2-ضرورة ان يكون الترشح للمكتب السياسي على اساس المهمه المحدده وليس العكس ان توزع المهام بعد الانتخاب.
    3-التأكيد على أهمية تشكيل مجلس مركزي كهيئه استشاريه.وأن تكون هناك مهام واضحه وصريحه لهيئات الحزب القياديه وان تعقد اجتماعاتها بصوره دوريه لمناقشة تقاريرها الدوريه وتقييم نشاطها.
    4-التأكيد على ضرورة ايجاد مصادر تمويل للحزب بالأضافه الى الموارد الحاليه وأعني الاشتراكات الحزبيه والتي هي شرط من شروط العضويه بالأضافه الى اشكال اخرى لجمع التبرعات وخصوصا من الشتات الفلسطيني,(ايجاد طريقه ليست بالعلنيه مئه بالمئه ولكن تكون معروفه ليتم تحويل اية مبالغ يتم التبرع بها).
    5-ضرورة الاهتمام الجاد والمبرمج بالجوانب الثقافيه والاعلاميه لما لها من أهميه سواء على صعيد تسليح الرفاق بالثقافه والمعرفه او حتى للتواصل مع الشتات الفلسطيني والذي يكاد نسي أو يجهل وجود الحزب وهنا يتحمل هذه المسؤوليه بشكل مباشر المسؤول عن الوضع التنظيمي والذي ربما غاب عن باله ان هناك ملايين الفلسطينيين يعيشون في الخارج وكثير من فصائلنا تعمل بينهم ولها وجود بينهم, وضرورة اعطاء مهمة الثقافه والاعلام لرفاق محترفين قادرين على العطاء ومتابعة التنفيذ. وهنا أضيف الى ما كتبه الرفيق خالد رأيي الخاص والذي كنت أتمنى من كل قلبي لو كان في اطار حزبي أعيش فيه لولا التقصيرات التي اشرت اليها في التعامل مع الشتات:
    1-بخصوص موضوع سكرتيريي المحافظات فهنا أرى ان يتم الغاء البند الذي يعتبر سكرتير المحافظه عضوا في اللجنه المركزيه,فعضو اللجنه المركزيه يجب ان ينتخب من مندوبي المؤتمر, وهذه الطريقه العمول بها حاليا واضح انها فشلت ووضع المنظمات في المحافظات سواءا التنظيمي او المالي او الثقافي او الجماهيري يقول ذلك لأنهم اي سكرتيريي المحافظات هم اعضاء لجان مركزيه وبالتالي يجب ان يكونوا على مستوى المؤوليه.
    2-ضرورة ايجاد صيغه تنظيميه جديده وفاعله للعمل مع أولا الرفاق الذي تقطعت بهم السبل ولم يعد لهم علاقه تنظيميه بالحزب سواءا بأخطاء من الحزب وقيادته كما حصل مع رفاق الاردن او بأخطاء من الرفاق انفسهم وثانيا مع نفس الشريحه من الرفاق الموجودين في الشتات والذين هم على استعداد للعمل في الحزب وليس مع الحزب من بعيد.وكذلك للعمل على تشكيل مواقع حزبيه جديده في جميع اماكن تواجد الشعب الفلسطيني.
    3-ارى وبشكل واضح ان يتم فصل مهمة الامين العام نهائيا عن اي منصب عام لما للامين العام من مهام أهم بكثير من أي منصب عام حتى لو كان الرئيس نفسه وليس منصب وزير. وأن يتم الترشيح للمنصب العام عن طريق المجلس المركزي بعد تشكيله عن طريق الانتخاب السري وضمن مواصفات مكتوبه تحددها اللجنه المركزيه. ولكم الشكر
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 446
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف Admin السبت أبريل 19, 2008 11:54 pm

    لنطوي صفحة الماضي و لنتعلم من أخطائنا اليوم بدئنا بشيء جديد و بحزب جديد به قيادات جديدة و شخصيات قوية قديمة عملت و ما زالت تعمل لهذا الحزب.

    الآن لنرى ماذا ستفعلون للحزب و لقطاعاته يا سادة ان كنتم من القادات الفاعلة او التي ستفعل لا نري الكلام نريد الافعال و ها نحن ننتظر .

    الايام تمر بسرعة و سنعرف من هذه القيادات الحزبية الواقعية و لترينا افعالها و من يريد العمل لا يقول سأعمل , لذا علينا أن نرى و ان لا نناقش الماضي .

    لنبدأ بصفحة جديدة و لنعطي الثقة لهذه القيادة و لنعمل سوياً يداً بيد .
    avatar
    PalGirl

    عدد الرسائل : 185
    تاريخ التسجيل : 11/10/2007

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف PalGirl الأحد أبريل 20, 2008 2:19 am

    انا بشكر الرفاق جميعا على تعليقاتهم و متل ما حكى الرفيق Admin. لازم نتعلم من الماضي للمستقبل و هلأ الحزب عنده شخصيات جديدة و منها قديمة مازالت لكن لازم نشوف الافعال ما بدنا اقوال .

    بكفي اقوال من زمان و نحنا نسمعها هلأ اجى الوقت اللي يتحركه فيه لأنه الحزب تعب من الفشل و الكسور في ادائه و لازم نشتغل كلنا و نحترم القرارات الصحيحة و المتوافقة و فيها مصلحة للحزب و الجميع .

    بتمنى من الرفيق خالد منصور بما انه الوحيد من قيادات الحزب موجود هون معنا و بدعمنا و عم بزيد من معرفتنا و تثقيفنا انه يدعي كل الرفاق للمشاركة بالمنتدى و يكون دائما بصف القرار الصحيح .
    ^abu^3li^
    ^abu^3li^

    عدد الرسائل : 13
    العمر : 34
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف ^abu^3li^ الثلاثاء يوليو 15, 2008 5:52 am

    لا احد معصوم عن الخطاء
    ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل سنستفيد من هذه الاخطاء ام سنستمر في ارتكابها ؟


    هل ستعالج ام ماذا
    ومشكور على ها الموضوع يا رفيق
    avatar
    رزق الطميزي

    عدد الرسائل : 64
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 23/06/2008

    حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل Empty رد: حزبنا الذي نريد - مشاكل وحلول واليات عمل

    مُساهمة من طرف رزق الطميزي الجمعة فبراير 20, 2009 4:30 am

    لازم نعرف المستقبل والحزبي وناخذ بالقادة السابقين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 20, 2021 9:47 am